شركة بريطانية تؤكد مقتل خمسة من موظفيها بهجوم لطالبان

الهجوم استهدف مقرا للشركة الأمنية في كابل (رويترز)
الهجوم استهدف مقرا للشركة الأمنية في كابل (رويترز)

اعترفت شركة "جي 4 أس" الأمنية البريطانية اليوم الخميس بأن خمسة من موظفيها قتلوا في هجوم على أحد مواقعها في العاصمة الأفغانية أمس الأربعاء.

والقتلى هم بريطاني وأربعة أفغانيين، وقالت الشركة في بيان "نؤكد ببالغ الحزن مقتل خمسة من موظفينا وإصابة 32، خمسة منهم إصاباتهم خطيرة، في هجوم إجرامي غير مبرر على أحد مجمعاتنا في كابل يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2018".

وكانت طالبان أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن الهجوم استهدف مركزا أمنيا تابعا للقوات الأجنبية شرقي العاصمة كابل.

وأضاف المتحدث أن عددا من المهاجمين اقتحموا المركز وهم يتبادلون إطلاق النيران مع الحراس، وأن عددا كبيرا من الموجودين في المركز سقطوا قتلى وجرحى.

وتتزامن هذه التطورات مع رفض حركة طالبان خريطة طريق مفاوضات أعلنها الرئيس الأفغاني أشرف غني. وقالت إنها تتفاوض مباشرة مع واشنطن لأن "الحكومة الأفغانية لا تملك صلاحية اتخاذ قرار المصالحة".

وكان الرئيس الأفغاني أعلن الأربعاء عن خريطة طريق لمفاوضات سلام مع حركة طالبان، مستبعدا إجراء حوار مع أي مجموعة "على صلة بالإرهاب".

وفي كلمة بمؤتمر للأمم المتحدة في جنيف، كشف غني أنه شكل فريق تفاوض من 12 عضوا في سبيل التوصل إلى اتفاقية سلام تدمج حركة طالبان في مجتمع ديمقراطي يحترم حقوق المرأة.

وقال غني إنه يسعى لاتفاقية سلام تتضمن الحقوق والواجبات الدستورية لجميع المواطنين وخاصة النساء، وقبول الدستور مع إمكانية تعديله، وعدم السماح لأي جماعات مسلحة لها علاقات مع شبكات إرهابية بالانخراط في العملية السياسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات