طالبان تتبنى انفجار كابل عقب عرض أشرف غني خطة للسلام

آثار انفجار سابق استهدف حفلا في العاصمة كابل (رويترز)
آثار انفجار سابق استهدف حفلا في العاصمة كابل (رويترز)

قال مسؤولون إن انفجارا مدويا هز العاصمة الأفغانية كابل اليوم الأربعاء، مستهدفا على ما يبدو منطقة قريبة من مجمع لمتعاقدين أمنيين قرب مطار المدينة، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

ولم يتضح حتى الآن سبب الانفجار، الذي أدى إلى تصاعد الدخان من الموقع، في حين قال المتحدث باسم شرطة كابل بصير مجاهد إنه "من المبكر للغاية الحديث عن نوع الانفجار وهدفه بالتحديد".

من جهته، نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر أمني أفغاني أن التفجير استهدف شركة أمنية تابعة للبريطانيين شرقي العاصمة كابل.

وقال المصدر إن عددا من المهاجمين اقتحموا مقر الشركة بعد التفجير، وتبادلوا إطلاق النيران مع القوات الأفغانية، وإن الشرطة طوقت المنطقة.

وفي تطور لاحق، أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن الهجوم استهدف مركزا أمنيا تابعا للقوات الأجنبية شرقي العاصمة كابل.

وأضاف المتحدث أن عددا من المهاجمين اقتحموا المركز وهم يتبادلون أطلاق النيران مع الحراس، وأن عدد كبيرا من المتواجدين في المركز سقطوا قتلى وجرحى.

ويأتي الانفجار بعد ساعات من حديث الرئيس الأفغاني أشرف غني، أمام مؤتمر برعاية الأمم المتحدة في جنيف، عن خطط للتوصل إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان.

من ناحية أخرى، قال مسؤولون محليون وسكان اليوم الأربعاء إن ثلاثين مدنيا أفغانيا -على الأقل- قتلوا في ضربات جوية أميركية في إقليم هلمند، في أحدث هجوم وسط تصعيد للعمليات الجوية التي تهدف إلى دفع حركة طالبان للحوار.

وقالت قوة يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان إن قوات تابعة للحكومة الأفغانية ومستشارين أميركيين تعرضوا لإطلاق نار من مقاتلين من طالبان في مجمع في منطقة كرمسير، وطلبوا دعما بضربة جوية، لكن القوات على الأرض لم تكن على علم بوجود أي مدنيين في المجمع أو بالقرب منه.

المصدر : الجزيرة + وكالات