وزير خارجية تركيا: قتلة خاشقجي لم يتصرفوا من تلقاء أنفسهم

جاويش أوغلو: رئيس الطب الشرعي السعودي كان مستمتعا أثناء تقطيع جثة خاشقجي (الأناضول)
جاويش أوغلو: رئيس الطب الشرعي السعودي كان مستمتعا أثناء تقطيع جثة خاشقجي (الأناضول)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إنه استمع إلى تسجيلات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول ولاحظ أن الذي قطّع الجثة كان مستمتعا، مؤكدا أن القتلة لم يتصرفوا من تلقاء أنفسهم.

وفي مقابلة مع صحيفة زود دويتشي تسايتونغ الألمانية، قال جاويش أوغلو إنه استمع إلى التسجيل الصوتي الذي ظهر فيه صوت رئيس الطب الشرعي السعودي صلاح الطبيقي وهو يعطي التعليمات ويستمع للموسيقى أثناء تقطيع الجثة، قائلا إنه كان على ما يبدو مستمتعا أثناء قيامه بذلك.

وأوضح أوغلو أن الجريمة التي تمت خلال سبع دقائق ارتكبت بشكل متعمد، وأن بلاده لا تصدق أن المتهمين ارتكبوا جريمتهم من تلقاء أنفسهم، فهم لن يتجرؤوا على فعل هذا الأمر، مؤكدا أنه لا يتحدث دون دليل.

وأضاف وزير الخارجية التركي أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان طلب في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقاءه في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس على هامش قمة العشرين المقررة نهاية الشهر الجاري، مشيرا إلى أن أردوغان رد عليه بالقول "سنرى".

وقال مراسل الجزيرة بإسطنبول نور الدين بوزيان إن تصريحات الوزير تأتي في سياق الضغط على الرياض للكشف عن الحقيقة، حيث تتهم أنقرة الرياض بعدم التعاون في التحقيقات.

وفي آخر تطورات مسار التحقيق التركي، قال المدعي العام بإسطنبول إنه يجري تقييم معلومات تشير إلى أن مواطنا سعوديا يسمي محمد أحمد الفوزان ساعد المشتبه بقتلهم خاشقجي في إخفاء جثمانه، بينما تواصل فرق البحث تفتيش منزلين مملوكين للفوزان في محافظة يالوا.

وأضاف المدعي العام أن منصور عثمان أبا حسين -وهو أحد الـ15 شخصا المشتبه بقتلهم خاشقجي- اتصل قبل يوم من الجريمة بالفوزان المقيم في أحد المنزلين، في حين ذكرت وكالة الأناضول أن ثمة ادعاءات تفيد بمغادرة الفوزان تركيا منذ شهرين تقريبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات