عـاجـل: ترامب لشبكة فوكس نيوز: السعودية تدفع ثمن الحماية الأميركية وهذا لم يحدث من قبل

طوارئ إنسانية بالمكسيك لإيواء المهاجرين المتوجهين لأميركا

لاجئون من أميركا الوسطى في مدينة تيخوانا المكسيكية الحدودية مع الولايات المتحدة (رويترز)
لاجئون من أميركا الوسطى في مدينة تيخوانا المكسيكية الحدودية مع الولايات المتحدة (رويترز)

أعلنت مدينة مكسيكية حدودية مع الولايات المتحدة "حالة طوارئ إنسانية" لإيواء آلاف المهاجرين الذين وصلوا إليها قاصدين دخول أميركا التي أعلن رئيسها دونالد ترامب أنه لن يسمح لهم بدخول بلاده حتى يتم الانتهاء من تقييم طلباتهم. 

وأعلن خوان مانويل جاستيلوم عمدة مدينة تيخوانا شمالي المكسيك مساء أمس السبت "حالة طوارئ إنسانية "بين آلاف المهاجرين الذين وصلوا تلك المدينة الحدودية.
  
وقال العمدة إن المدينة -التي تقع شمال غربي ولاية باخا كاليفورنيا على الجانب الآخر من مدينة سان يسيدرو بولاية كاليفورنيا الأميركية- لا تستطيع تحمل تكاليف إيواء أكثر من 4700 مهاجر من أميركا الوسطى بملعب كرة القدم.      
  
وتبلغ تكلفة الوجبات للمهاجرين يوميا 550 ألف بيزو (27 ألف دولار). وقد تم إرسال أكثر من 700 موظف مدني للمساعدة، وفقا لمسؤولي المدينة.
  
وسافر المهاجرون -الذين يأتون من هندوراس وسلفادور وغواتيمالا- سيرا على الأقدام معظم الرحلة عبر المكسيك، ويأملون الحصول على فرصة لطلب اللجوء بالولايات المتحدة.

 جانب من القوات الأميركية التي أرسلها ترامب إلى الحدود للوقوف بوجه المهاجرين (الفرنسية)

الموقف الأميركي
وعلى الجانب الأميركي، قال الرئيس أمس بعدد من التغريدات على صفحته على تويتر "لن يُسمح للمهاجرين على الحدود الجنوبية بالدخول إلا بعد الموافقة على طلباتهم بشكل فردي في محكمة، والكل سيبقى بالمكسيك، إذا أصبح الأمر ضروريًا لأي سبب من الأسباب فسوف نغلق حدودنا الجنوبية".
  
ويحاول ترامب -الذي جعل تغيير قانون الهجرة وتشديد أمن الحدود على رأس أولويات إدارته- منع المهاجرين الذين يدخلون أراضي الولايات المتحدة بشكل غير قانوني من الحصول على حق اللجوء
 
وكانت صحيفة واشنطن بوست قد ذكرت في وقت سابق أن الولايات المتحدة حصلت على دعم المكسيك بشأن خطة أطلق "البقاء في المكسيك" نقلا عن مسؤولين مكسيكيين وأعضاء بارزين بالفريق الانتقالي للرئيس المنتخب أندرو مانويل لوبيز أوبرادور الذي سيجري تنصيبه في الأول من الشهر المقبل.
    
وإلى جانب الآلاف المهاجرين الذين وصلوا المكسيك قاصدين الولايات المتحدة، هناك آلاف آخرون من أميركا الوسطى يهربون من العنف والفقر بأوطانهم في طريقهم إلى الحدود الأميركية رغم تعهد ترامب بعدم السماح بدخولهم.
  
وأرسل الرئيس الأميركي قوات لتقديم الدعم لحرس الحدود، وهدد بإغلاقها إذا خرج الوضع عن السيطرة. 
  
وقبل أسبوع، أوقف قاض أميركي أمرا تنفيذيا أصدره ترامب لمنع المهاجرين العابرين حدود البلاد بصورة غير قانونية من التقدم بطلبات لجوء، مؤكدا في حيثيات قراره أن التشريع الحالي يسمح لأي شخص قادم إلى البلاد سواء عبر نقاط العبور المحددة من قبل السلطات أو خلاف ذلك بتقديم طلب لجوء.  

المصدر : وكالات