"واشنطن متواطئة".. إيران تنتقد بيان ترامب بشأن خاشقجي

واعظي: ترامب يسعى لتبرير جريمة قتل خاشقجي رغم تعارضها مع القيم الإنسانية (الأوروبية)
واعظي: ترامب يسعى لتبرير جريمة قتل خاشقجي رغم تعارضها مع القيم الإنسانية (الأوروبية)

قال مدير مكتب الرئاسة الايرانية محمود واعظي إن بيان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن مقتل السعودي جمال خاشقجي يتعارض مع حقوق الإنسان، واتهم واشنطن بالتواطؤ مع الرياض لتغطية الجريمة.

وأضاف أن ذلك البيان سابقة في تاريخ الولايات المتحدة "حيث يرجح ترامب بشكل فاضح المصالح الاقتصادية على مبادئ حقوق الإنسان التي تدعيها واشنطن".

وكان الرئيس الأميركي أصدر أمس الأول بيانا بشأن الصحفي الذي قتل داخل القنصلية بتركيا في الثاني من الشهر الماضي على أيدي ضباط سعوديين قطعوا جثته وتخلصوا منها.

وجاء البيان بعد أن أفادت تسريبات بأن وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي) خلصت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو الذي أمر بقتل خاشقجي.

وقد طالب مشرعون أميركيون بفرض عقوبات شديدة على السعودية ووقف التعاون مع ولي عهدها.

لكن ترامب أبدى حرصه على الحفاظ على الصفقات التجارية مع السعودية، وشدد على أهمية العلاقة مع الرياض بالنسبة للولايات المتحدة وإسرائيل.

وبدل معاقبة السعودية، شن الرئيس الأميركي هجوما شديدا على إيران واتهمها بدعم الإرهاب والعمل على زعزعة استقرار المنطقة.

وقال واعظي إن بيان ترامب يشير إلى مدى الضعف الذي وصلت إليه واشنطن، و"تواطئها مع شركائها في التغطية على جرائمهم بالمنطقة والعالم".

واعتبر أن الرئيس الأميركي يتعامل بشكل غير حرفي مع القضية، ويسعى لتبرير جريمة قتل المواطن السعودي رغم تعارضها مع القيم الإنسانية.

وفي وقت سابق، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن "تصريحات سيد البيت الأبيض مخزية".

وتهكم الوزير على إقحام ترامب لطهران في بيانه الأخير، وقال ظريف "ربما نحن من يتحمل المسؤولية عن الحرائق في كاليفورنيا..".

المصدر : الجزيرة + وكالات