ماي: مفاوضات بريكست في لحظة حاسمة

ماي: مفاوضات بريكست في لحظة حاسمة

ماي: الشعب البريطاني يريد حسم الأمر ويريد اتفاقا جيدا (رويترز)
ماي: الشعب البريطاني يريد حسم الأمر ويريد اتفاقا جيدا (رويترز)

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس أمام مجلس النواب (البرلمان) أن مفاوضات بريكست وصلت إلى "لحظة حاسمة"، قبل قمة يعقدها قادة الاتحاد الأوروبي الأحد في بروكسل للمصادقة على اتفاق الطلاق والإعلان عن العلاقة المستقبلية.

وقالت ماي إن "المفاوضات بلغت الآن لحظة حاسمة"، مؤكدة -من جهة أخرى- "حماية" السيادة البريطانية على جبل طارق، الجيب البريطاني في إسبانيا الذي لا يزال يطرح نقطة خلافية في المفاوضات البريطانية الأوروبية.

وفي تصريحات سابقة لها اليوم، ذكرت رئيسة الوزراء البريطانية للصحفيين في داوننغ ستريت مقر الحكومة؛ أن "الاتفاق الذي توصلنا إليه هو اتفاق بين المملكة المتحدة والمفوضية الأوروبية. الآن بات الأمر بيد الزعماء الـ27 لباقي دول الاتحاد الأوروبي لدراسة هذا الاتفاق خلال الأيام التي تسبق اجتماع المجلس الأوروبي الخاص يوم الأحد".

وأضافت "الشعب البريطاني يريد حسم الأمر، يريد اتفاقا جيدا يحدد لنا مسارا لمستقبل أفضل. هذا الاتفاق بات في متناولنا وأنا عازمة على إبرامه".

وذكرت أنها تحدثت مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيث، وأضافت "أنا على ثقة من أننا سنتمكن يوم الأحد من الموافقة على اتفاق يحقق تطلعات كامل أسرة المملكة المتحدة، بما في ذلك جبل طارق".

وقالت مراسلة الجزيرة في لندن مينا حربللو إن نواب الحزب القومي الإسكتلندي غير راضين عما تم التوصل إليه بخصوص مسودة اتفاق البريكست، لأن بريطانيا تقول إنها ستنسحب من الاتحاد الجمركي، ومن السوق الأوروبية الموحدة؛ وهو ما يرفضه الإسكتلنديون الذين صوتوا بالأغلبية لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي، لأنهم يقولون إن رئيسة الوزراء البريطانية بخطتها هذه لا تخدم مصلحة إسكتلندا، وستلقي باتحاد المملكة المتحدة في الخطر.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في موعد أقصاه 29 مارس/آذار المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات