وزير دفاع تركيا: قتلة خاشقجي ربما نقلوا أجزاء من جثته إلى الخارج

خلوصي أكار: القتلة ربما حملوا معهم أجزاء من الجثة في حقائب دون أن يواجهوا مشكلات بسبب حصانتهم الدبلوماسية (الأوروبية)
خلوصي أكار: القتلة ربما حملوا معهم أجزاء من الجثة في حقائب دون أن يواجهوا مشكلات بسبب حصانتهم الدبلوماسية (الأوروبية)

نقلت قناة "سي.أن.أن ترك" التلفزيونية اليوم الأحد عن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار قوله إن قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي ربما نقلوا أجزاء من جثته خارج تركيا في حقائب.

وقال أكار خلال منتدى على هامش مؤتمر دولي في هاليفاكس بكندا إنه "يُحتمل أن يكونوا غادروا البلاد بعد ثلاث أو أربع ساعات من ارتكاب الجريمة"، مضيفا أنهم ربما حملوا معهم أجزاء من الجثة "في حقائب دون أن يواجهوا مشكلات بسبب حصانتهم الدبلوماسية".

وقالت تركيا إن مجموعة من 15 فردا شاركت في العملية، وإن جثة خاشقجي قطعت. كما دعا مسؤولون أتراك إلى التحقيق فيما إذا كانت الجثة قد أذيبت في حمض.

وقال وكيل النيابة العامة السعودية شلعان الشلعان الخميس الماضي إن جثة خاشقجي أخرجت من القنصلية بعد تجزئتها وسلمت إلى "متعاون محلي".

ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس السبت تقييما لوكالة المخابرات المركزية الأميركية ينحي باللوم على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قتل خاشقجي؛ بأنه "سابق لأوانه جدا"، وقال إنه سيتلقى تقريرا كاملا بشأن هذه القضية يوم الثلاثاء.

وتقول تركيا إن لديها تسجيلات تتعلق بالقتل عرضتها على دول غربية حليفة. وصرح مسؤول تركي لرويترز بأن المسؤولين الذين سمعوا التسجيلات التي تتضمن مقتل خاشقجي ومحادثات تمهد للعملية؛ أصيبوا بالفزع، لكن بلادهم لم تفعل شيئا إزاء ذلك.

وأكد ترامب -في مقابلة مع "فوكس نيوز"- أنه اطلع بشكل كامل على التسجيل الصوتي الذي يوثق جريمة قتل خاشقجي، إلا أنه لا يريد الاستماع إليه شخصيا لفظاعته.

وقال "إنه تسجيل معاناة.. إنه تسجيل فظيع"، مضيفا أنه "كان عنيفا جدا، وحشيا جدا وفظيعا"، وموضحا أنه تم نصحه بعدم الاستماع إليه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشفت صحيفة يني شفق التركية أن القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان له دور فاعل في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إذ ساهم بتشكيل فريق طمس أدلة الجريمة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة