حرائق كاليفورنيا.. ضحايا بالعشرات ومئات المفقودين

تواصل فرق الإنقاذ الأميركية البحث عن 631 مفقودا في بلدة باردايس، التي تحولت إلى رماد في شمال ولاية كاليفورنيا، كما أُعلن أن 63 مواطنا لقوا حتفهم في هذه الحرائق التي تعد الأسوأ في تاريخ الولاية.

وقتل 63 شخصا على الأقل في باراديس ومحيطها، في الحريق الذي اندلع في سفوح جبال سييرا على مسافة 280 كيلومترا شمالي سان فرانسيسكو.

وتقول السلطات إن هذا العدد الكبير من القتلى سقط لامتداد ألسنة اللهب بسرعة بسبب شدة الرياح وكثرة الأعواد الجافة والأشجار في البلدة التي يقطنها 27 ألف نسمة، وأضافت أن النار أتت على ما يقرب من 12 ألف منزل ومبنى في غضون ساعات.

وقال قائد شرطة مقاطعة بوت كوري هونيا في مؤتمر صحفي إن عدد المفقودين قفز من مئتين إلى 631 شخصا، وأضاف أنه تم تحديد أماكن 27 مفقودا، ليرتفع بذلك عدد من تم العثور عليهم أحياء إلى 227 شخصا. 

وأوضح أنه تم التعرف مبدئيا على هويات 53 شخصا من بين الضحايا الـ63، انتظارا لتأكيد نتائج تحليل الحمض النووي.

وذكرت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا أن الحريق يمتد على مساحة نحو 56 ألف هكتار، وتم احتواؤه بنسبة 40%، في حين نقلت وكالة أنباء بلومبرج أن نحو 52 ألف شخص نزحوا إلى أماكن إيواء وإلى منازل الأصدقاء أو فنادق صغيرة.

وما يزال الخطر يهدد آلاف المنشآت، في وقت يكافح فيه رجال إطفاء -كثير منهم من ولايات أخرى- لإخماد الحريق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ارتفعت حصيلة قتلى حرائق الغابات بشمال كاليفورنيا الأميركية إلى 23 قتيلا ومئات المفقودين بالإضافة لتدمير 3500 منزل. ويكافح رجال الإطفاء لإخماد النيران التي تؤججها رياح قوية.

أعلنت السلطات الأميركية ارتفاع حصيلة ضحايا الحرائق التي تشهدها ولاية كاليفورنيا منذ الأحد الماضي إلى 36، معظمهم من المُسنّين، بينما تتواصل جهود الإطفاء؛ مما يعني استمرار حالة الطوارئ.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة