بينس يؤكد أن علاقته بالرئيس ترامب سمن على عسل

بينس قال إنه سخر خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس من شائعة الخلاف بينهما (الفرنسية)
بينس قال إنه سخر خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس من شائعة الخلاف بينهما (الفرنسية)

نفى مايك بينس نائب الرئيس الأميركي، السبت، تقارير أشارت إلى وجود خلاف بينه وبين الرئيس دونالد ترامب، مؤكدا أنهما سخرا من هذه المعلومات خلال محادثة هاتفية.

وبعد أن أفاد تقرير لصحيفة نيويورك تايمز بأن ترامب يشكك في مجالسه الخاصة بولاء نائبه، أكد بينس للصحفيين أنهما لا يزالان على علاقة جيدة.

وتابع نائب الرئيس "أميل لعدم التعليق لكي لا أعطي الأمر أي أهمية" مضيفا أنه أجرى محادثة هاتفية مع ترامب وأنهما "تطرّقا إلى ذلك" وقال بينس "لقد ضحكنا كثيرا، علاقتنا متينة جدا".

وقال أيضا "يشرّفني أن أكون نائبا له، وقد تشرّفت عندما طلب مني خوض الحملة الرئاسية معه".

وقد سأل ترامب عددا من مستشاريه عن ولاء نائبه وهو ما يعتبرونه مؤشرا إلى أن الرئيس "بات منزعجا" من أحدهم، بحسب الصحيفة.

وشدّدت "نيويورك تايمز" على أن الرئيس لم يقترح علنا التخلي عن نائبه في الحملة الرئاسية المقبلة عام 2020.

لكن -بحسب الصحيفة- يعتبر بعض المستشارين أن ترامب قد يستفيد من وجود مرشّح لمنصب نائب الرئيس يساعده على كسب أصوات النساء.

ودأب الرئيس على وصف نائبه بأنه رجل خدم "بتميز" في الكونغرس، ويتمتع بـ "مهارات المسؤول التنفيذي الموهوب جدا".

ويعرف الجمهوري بينس نفسه بأنه مسيحي محافظ، ولم يتردد في تأييد حركة "حزب الشاي". كما اشتهر بمواقفه "المتشددة" تجاه عدد من القضايا الاجتماعية مثل الإجهاض.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية