خطيبة خاشقجي تطلب تحقيقا أميركيا موثوقا بمقتله

خديجة جنكيز: كان لدي أمل في أن يكون خاشقجي على قيد الحياة مدة 17 يوما (رويترز)
خديجة جنكيز: كان لدي أمل في أن يكون خاشقجي على قيد الحياة مدة 17 يوما (رويترز)

قالت خديجة جنكيز -خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قُتل داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول– إن مكان جثة خطيبها غير معروف، داعية الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى ضمان أن يكون التحقيق بشأن مقتل خاشقجي موثوقا.

جاء ذلك خلال مقابلة مع قناة "أي بي سي نيوز" التي تبث من الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الأربعاء.

وأوضحت خديجة أنه كان لديها أمل في أن يكون خاشقجي على قيد الحياة مدة 17 يوما التي فصلت بين اختفائه وإعلان السلطات السعودية عن مقتله.

وتابعت لا نعلم أين مكان جثة جمال، وليس هناك تصريح في هذا الشأن، ولم تقم مراسم تشييعه حتى اليوم. هذا لا يمكن قبوله في الإسلام، وهذه هي المهمة الأخيرة التي يجب علينا القيام بها.

وقالت جنكيز إنه ينبغي على الرئيس الأميركي أن ينظر إلى هذه المسألة من جانب إنساني، ويعتبرها مأساة دولية.

ومضت تقول: بجب أن تكون وجهة النظر هذه أهم من السياسة والدبلوماسية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت النيابة العامة التركية في مدينة إسطنبول أن خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية العامة السعودية في إسطنبول من أجل القيام بمعاملات زواج، بتاريخ 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وفقا لخطة كانت معدة مسبقا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت خديجة جنكيز خطيبة الصحفي جمال خاشقجي إنه لم يكن يتصور أن تستجوبه السلطات السعودية أو تعتقله في تركيا، رغم قلقه من احتمال حدوث توتر لدى زيارته القنصلية في إسطنبول.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة