سيناتور أميركي: الجبير وقح لإلقاء دروس عن افتراض البراءة

وصف عضو مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري راند بول وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأنه يتمتع بقدر كبير من الوقاحة ليلقي دروسا على الولايات المتحدة بافتراض البراءة، على خلفية ترجيح وقوف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وراء مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وردا على تصريحات الجبير، الذي انتقده لترجيحه وقوف ولي العهد السعودي وراء اغتيال خاشقجي؛ قال السيناتور بول في مقابلة مع سي إن إن: "من سخرية القدر أن تكون لدى السعودية الجرأة لإعطاء محاضرة لأي كان في الولايات المتحدة بناء على قاعدة المتهم بريء حتى تثبت إدانته".

وأضاف السيناتور الأميركي أن في السعودية يعتقلون حاليا أكثر من ثلاثة آلاف شخص دون محاكمة ودون أي افتراض للبراءة، وهم سجناء سياسيون.

كما أشار إلى أن نحو ألف من هؤلاء معتقلون منذ أكثر من ثلاث سنوات، ولفت إلى أنه "في السنة الماضية قتلوا شيخا شيعيا اسمه نمر النمر، ويعتقلون ابن أخيه أيضا لأنه شارك في احتجاجات. لا ينبغي للسعودية أن تلقن أحدا دروسا عن افتراض البراءة".

وكان وزير الخارجية السعودي قال "أجد من الغريب أن يستطيع شخص أن يتأكد من حدث وقع على بعد ستة آلاف ميل دون أن تكون لديه معلومات استخباراتية عن الأمر. إن ما قاله السيناتور راند بول هو حكم لا يستند إلى الحقائق، بل على العواطف والتخمينات".

وفي وقت لاحق، عقب مقابلته مع سي إن إن، قال السيناتور بول في تغريدة على تويتر إن السعودية لم ترتدع جراء افتضاح قتلها أحد المعارضين، بل تواصل قصف المدنيين.

وكان السيناتور يشير في تغريدته إلى جريمة قتل جمال خاشقجي، وذلك تعليقاً على مقتل مدنيين بشن طائرات التحالف بقيادة السعودية غارات بالقرب من محافظة الحديدة في اليمن. 

المصدر : الجزيرة + سي إن إن

حول هذه القصة

قال السيناتور الديمقراطي الأميركي كريس ميرفي إن السعوديين يكذبون دون مواجهة عواقب في قضية قتل جمال خاشقجي. وكان مورفي يعلق على الروايات السعودية المختلفة المتعاقبة والمتضاربة لملابسات القضية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة