اتصال تركي أميركي وواشنطن تسعى لمعرفة المزيد بشأن خاشقجي

بومبيو زار أنقرة والتقى أردوغان يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول (الأناضول)
بومبيو زار أنقرة والتقى أردوغان يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول (الأناضول)

قالت مصادر دبلوماسية تركية إن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الأميركي مايك بومبيو أجريا محادثة هاتفية، من دون توضيح فحوى الاتصال.

وقال بومبيو في مقابلة إذاعية مساء أمس الجمعة إن الإدارة الأميركية تواصل الاطلاع على المزيد من التفاصيل بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وأشار إلى إقرار النيابة العامة السعودية بأن هناك نية مسبقة وراء قتله.

وصرح بأن الولايات المتحدة سوف تعمل على حماية مصالحها مع السعودية ومحاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي في آن واحد، مشيرا إلى "علاقات إستراتيجية طويلة ومصالح مع السعودية".

كما ذكر الوزير الأميركي أن الخارجية الأميركية اتخذت خطوات للشروع في تحقيقات لفرض عقوبات على المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان في هذه القضية إذا ثبتت صحة المعلومات، وضمان عدم سفر أي من أولئك الأشخاص إلى الولايات المتحدة.

وأعلنت السلطات التركية أمس الجمعة أن مكتب المدعي العام في إسطنبول أعد طلبا لتسلم المشتبه بهم الـ18 المعتقلين في السعودية على ذمة قضية خاشقجي.

جاء ذلك بعدما حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجانب السعودي في كلمة ألقاها أمس على الكشف عمن أعطى الأمر بقتل خاشقجي. وصرح أردوغان بأن تركيا لديها معلومات أكثر مما أعلنته بشأن قتل خاشقجي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بعيد عودتها من تركيا قدمت مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جينا هاسبل تقريرا للرئيس دونالد ترامب بمستجدات تصفية جمال خاشقجي، قد يكون له تأثير حاسم على الموقف النهائي للرئيس.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة