ألمانيا تدعو لضغط أوروبي بصفقات السلاح على السعودية

ألتماير: يجب وقف صادرات أسلحة دول الاتحاد الأوروبي إلى السعودية لزيادة الضغط عليها بشأن قضية خاشقجي (الأناضول)
ألتماير: يجب وقف صادرات أسلحة دول الاتحاد الأوروبي إلى السعودية لزيادة الضغط عليها بشأن قضية خاشقجي (الأناضول)

قال وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير اليوم الاثنين إن بلاده تريد من دول الاتحاد الأوروبي أن تحذو حذوها بوقف صادرات الأسلحة للسعودية مع استمرار الغموض الذي يكتنف مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وذكرت وزارة الخارجية الألمانية أنها ستجتمع بالسفير السعودي في برلين لبحث تداعيات مقتل خاشقجي.

وأوضح وزير الاقتصاد الألماني في تصريحات لقناة تلفزيونية ألمانية أن دول الاتحاد الأوروبي يجب أن توقف صادرات الأسلحة للسعودية كي تزيد الضغط عليها بشأن قضية خاشقجي، مضيفا أنه "من المهم بالنسبة لي أن نتوصل إلى موقف أوروبي مشترك".

وشدد الوزير الألماني على أنه "لن يكون هناك تأثير على الرياض إلا إذا كانت جميع الدول الأوروبية متفقة (على موقف موحد)، لن تكون هناك أي عواقب إيجابية إذا أوقفنا صادرات الأسلحة في حين أن دولا أخرى تسد النقص".

قيمة المبيعات
ووافقت الحكومة الألمانية منذ بداية العام على صادرات أسلحة للسعودية تتجاوز قيمتها أربعمئة مليون يورو (462 مليون دولار)، مما يجعلها ثاني أكبر مشتر للأسلحة الألمانية بعد الجزائر، وفي الماضي كانت الصادرات العسكرية الألمانية للسعودية تقتصر على قوارب الدوريات.

وسئل الوزير ألتماير عما إذا كان سيعدل عن صفقات سلاح سبق الاتفاق عليها مع السعودية فقال إنه سيجري اتخاذ قرار في هذا الصدد "قريبا جدا".

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعلنت أمس أن بلادها ستوقف تصدير السلاح للسعودية في ظل استمرار حالة عدم اليقين بشأن مقتل خاشقجي.

واعتبر وزير الاقتصاد الألماني أن رواية الرياض بشأن مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول غير مقنعة حتى الآن، مشددا على أن حكومته تريد معرفة حقيقة ما وقع للصحفي السعودي.

اجتماع بالسفير
وفي السياق نفسه، قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية إن الوزارة ستطلب من السفير السعودي في برلين الأمير خالد بن بندر بن سلطان الحضور لاجتماع بالوزارة لبحث تداعيات مقتل خاشقجي، مضيفة أنه يجري حاليا تحديد موعد للاجتماع.

وكانت برلين والرياض أعادتا سفيريهما في سبتمبر/أيلول الماضي بعد عشرة أشهر من العلاقات المتوترة عقب انتقاد برلين ما وصفتها بالسياسات المغامرة للقيادة السعودية الجديدة بمنطقة الشرق الأوسط.  

ودعا رئيس لجنة شؤون السياسة الخارجية بالبرلمان الألماني (بوندستاغ) نوربرت روتغن أمس الأحد إلى النظر في طرد دبلوماسيين سعوديين من ألمانيا في أعقاب مقتل الصحفي خاشقجي.

وأضاف روتغن لصحيفة "فيلت أم زونتاج" الألمانية أنه لا بد من وقف جميع توريدات الأسلحة للسعودية على الفور، بما فيها المتفق عليها سابقا.

نواب نرويجيون
وفي سياق متصل، طالب برلمانيون نرويجيون اليوم بوقف بيع الأسلحة للسعودية على خلفية مقتل جمال خاشقجي.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أمس إنه لا يستبعد أن تلغي بلاده صفقة أسلحة ضخمة مع الرياض على خلفية قضية خاشقجي، وتتعلق الصفقة ببيع مدرعات خفيفة بقيمة 9.9 مليارات يورو.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه قرر بالتنسيق مع رئيسي وزراء هولندا وبريطانيا والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تعليق الزيارات الرسمية إلى السعودية إلى حين تقديمها توضيحات بشأن مصير خاشقجي.

قال رئيس الوزراء الكندي إنه لا يستبعد أن تلغي بلاده صفقة أسلحة ضخمة مع الرياض على خلفية قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وذلك بينما تمارس دول غربية ضغوطا على الرياض.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة