واشنطن بوست تكشف عن تسجيل سيدفع البيت الأبيض لرفض الرواية السعودية بشأن خاشقجي

مصدر أمني تركي يكشف للجزيرة تفاصيل مروعة لاغتيال خاشقجي

قالت صحيفة واشنطن بوست إن مسؤولين في وكالة الاستخبارات المركزية استمعوا إلى تسجيل يثبت أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قُتل وقُطعت أوصاله من قبل عملاء سعوديين داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وأضافت الصحيفة الأميركية أنه في حال ثبوت صحة التسجيل فسيكون من الصعب على البيت الأبيض قبول رواية السعودية بأن وفاة خاشقجي كانت جراء حادث.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان النائب العام السعودي مقتل الكاتب داخل القنصلية في الثاني من الشهر الجاري، مُرجعا ذلك إلى شجار.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية، قال النائب العام في وقت مبكر من فجر اليوم إن "التحقيقات الأولية في موضوع المواطن جمال خاشقجي أظهرت وفاته -رحمه الله- والتحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا، جميعهم من الجنسية السعودية".

وأضاف النائب العام أن مناقشات تمت بين خاشقجي وبين أشخاص قابلوه أثناء وجوده في القنصلية، مما أدى إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي ومن ثم وفاته.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مصدر مسؤول أن الاشتباك بالأيدي أدى لوفاة خاشقجي "ومحاولتهم التكتم على ما حدث والتغطية على ذلك" مضيفا أن السلطات اتخذت الإجراءات اللازمة لاستجلاء الحقيقة وأنها ستحاسب المتورطين.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

WASHINGTON, DC - OCTOBER 18: (L-R) Contributing writer at the New Yorker Robin Wright, and Washington Post global opinion editor Karen Attiah participate in a discussion at the Hoover Institution October 18, 2018 in Washington, DC. The topic of the discussion was

وصفت محررة بصحيفة واشنطن بوست تفسير الرياض لوفاة جمال خاشقجي بأنه “محض هراء” داعية الصحفيين والمبلغين عن المخالفات إلى التقدم واكتشاف حقيقة ما حدث للإعلامي السعودي.

Published On 20/10/2018
Activists from the group

عبرت الأمم المتحدة عن “انزعاجها الشديد” بعد تأكيد السعودية رسميا وفاة الصحفي جمال خاشقجي، وطالبت بتحقيق نزيه لكشف المتورطين في العملية والمدبرين لها، داعية لعدم المسارعة لتصديق الرواية الرسمية للواقعة.

Published On 20/10/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة