عقب اعتراف السعودية.. ردود غاضبة ودعوات للتحقيق والمحاسبة

A Saudi flag flutters atop Saudi Arabia's consulate in Istanbul, Turkey October 20, 2018. REUTERS/Huseyin Aldemir
علم السعودية فوق مبنى القنصلية في إسطنبول حيث قتل خاشقجي (رويترز)
 
في هذ السياق، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى إجراء تحقيق فوري وشامل وشفاف في ملابسات موت خاشقجي.
 
وقال متحدث باسم الأمم المتحدة اليوم السبت إن غوتيريش شعر بانزعاج شديد بعد تأكيد السعودية وفاة خاشقجي وحث على محاسبة المتورطين في ذلك بشكل كامل.
 
أما المقررة الأممية الخاصة بحالات الإعدام خارج القانون آغنس كالامار، فقالت في تغريدة إن تفسير السعودية للإعدام التعسفي للصحفي السعودي جمال خاشقجي غير معقول.
 
وبيّنت أنه لا ينبغي لأي حكومة قبوله أو قبول ادعاء الرياض بأنها تحقق في الأمر. وأكدت المقررة الأممية على الحاجة إلى تحقيق جدير بالثقة ونزيه وشفاف لتحديد القتلة والعقل المدبر لعملية قتل خاشقجي، حسب تعبيرها.
 
من جهته اعتبر رئيس وزراء هولندا مارك روته أن الأمر يتطلب مزيدا من التحقيقات في القضية، وقال "ما زال الكثير غامضا. ماذا حدث؟ كيف مات؟ من المسؤول؟ أتوقع وأرجو أن تتضح كل الحقائق المتعلقة بالأمر بأسرع وقت ممكن".

تحقيقات وخطوات
وقال رئيس البرلمان الأوروبي "ينبغي الشروع بشكل عاجل في إجراء تحقيق دولي دقيق لفحص الأدلة المتعلقة بوفاة جمال خاشقجي".

وفي سياق ردود الفعل المتعلقة بهذه القضية قالت بريطانيا اليوم السبت إنها تبحث "الخطوات المقبلة" للاعتراف السعودي.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان "نقدم تعازينا لأسرة جمال خاشقجي بعد هذا التأكيد لوفاته. ندرس التقرير السعودي وخطواتنا المقبلة… كما قال وزير الخارجية إن هذا عمل مروع يجب محاسبة جميع المسؤولين عنه".

أما وزيرة خارجية النرويج فقالت، إن بلادها تنتظر تحقيقا سريعا ومفتوحا وذا مصداقية حول مقتل خاشقجي.

يأتي ذلك بينما أدانت اليونسكو قتل خاشقجي، ودعت إلى ضمان مثول مرتكبي الجريمة أمام العدالة.

وكانت السعودية قد أقرت فجر اليوم بأن خاشقجي توفي إثر شجار داخل قنصليتها في إسطنبول، بعد أن نفت على مدى أسبوعين أي علاقة لها باختفائه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

An activist holds a sign and image of missing Saudi journalist Jamal Khashoggi during a demonstration calling for sanctions against Saudi Arabia and to protest Khashoggi's disappearance, outside the White House in Washington, U.S., October 19, 2018. REUTERS/Leah Millis

وأخيرا، اعترفت السعودية بمقتل الصحفي جمال خاشقجي، وذكرت أنه “توفي” إثر شجار مع أشخاص قابلوه أثناء وجوده في القنصلية، لتزداد التساؤلات حول مكان إخفاء جثته، أو ما تبقى منها.

Published On 20/10/2018
المزيد من دولي
الأكثر قراءة