إسبانيا: العالم بأسره يتطلع لمعرفة مصير خاشقجي

وزير الخارجية الإسباني (يسار) دعا لفتح تحقيق لمعرفة مصير خاشقجي (رويترز)
وزير الخارجية الإسباني (يسار) دعا لفتح تحقيق لمعرفة مصير خاشقجي (رويترز)

قال وزير الخارجية الإسباني جوسيب بوريل إن العالم بأسره يتطلع لمعرفة الظروف التي أدت لاختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داعيا إلى فتح تحقيق لمعرفة مصيره.

وكانت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا قد دعت أمس الأحد هي أيضا السلطات السعودية والتركية إلى إجراء "تحقيق موثوق به" في اختفاء الصحفي السعودي، قائلة إنها تتعامل مع هذا الحادث "بأقصى درجات الجدية".

وقال المسؤول الإسباني قبيل اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد في لوكسمبورغ "نتفق تماما مع الموقف الذي عبرت عنه السيدة فيديريكا موغريني (مسؤولة السياسة الخارجة للاتحاد الأوروبي) بشأن ضرورة الكشف عن ملابسات اختفاء الصحفي السعودي".

وأضاف "ينبغي أن تباشر السلطات التركية بتعاون مع نظيرتها السعودية تحقيقا لمعرفة الحقيقة.. هذا أمر لا خلاف عليه، نريد أن نعرف ما الذي وقع، وهذا ما يطالب به العالم بأسره".

وأكد وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا في بيان مشترك أمس أن "هناك حاجة لإجراء تحقيق موثوق به لمعرفة حقيقة ما حدث وتحديد المسؤولين عن اختفاء جمال خاشقجي وضمان محاسبتهم".

وكان البيان هو الأول من نوعه للدول الثلاث بعد أن اكتفت كل دولة بالحديث عن القضية منفردة.

كما ذكر وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت أنه إذا صحت الادعاءات بشأن اختفاء الصحفي خاشقجي "فستكون هناك عواقب وخيمة".

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت إن بلاده تنتظر من السعودية "تقديم توضيح سريع وذي مصداقية" لواقعة الصحفي المختفي.

أما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فاعتبر أن ما سرّب عن اختفاء الصحفي السعودي خطير للغاية، في حين نفى أن تكون الرياض زبونا كبيرا فيما يتعلق بشراء الأسلحة والجوانب التجارية.

المصدر : وكالات