وثائق تشكك في الوضع الضريبي لصهر ترامب

الوثائق المالية التي كشفت الوضع الضريبي لكوشنر صهر ترامب أعدت في إطار مراجعة لوضعه المالي (رويترز)
الوثائق المالية التي كشفت الوضع الضريبي لكوشنر صهر ترامب أعدت في إطار مراجعة لوضعه المالي (رويترز)

نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن وثائق مالية سرية أن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكبير مستشاري البيت الأبيض، دفع على الأرجح أقل مما كان ينبغي أن يدفعه من ضرائب الدخل الاتحادية، أو ربما لم يدفعها من الأساس خلال المدة بين عامي 2009 و2016.

وذكرت الصحيفة أن هذه الوثائق المالية أعدت بتعاون من كوشنر في إطار مراجعة لوضعه المالي من جانب مؤسسة كانت تبحث في إمكانية حصوله على قرض.

وأوضحت الصحيفة أن الفواتير الضريبية الخاصة بكوشنر تظهر استخدامه ميزة ضريبية تسمح لمستثمري العقارات بخصم جزء من الضريبة المستحقة عليهم في حالة انخفاض قيمة العقار.

وقالت الصحيفة في تقريرها إنه لا يوجد أي شيء في هذه الوثائق التي خضعت للمراجعة "ما يشير إلى أن السيد كوشنر أو شركته خالفا القانون".

ونقلت وكالة رويترز عن بيتر ميريجانيان، المتحدث باسم أبي لويل محامي كوشنر، قوله السبت إنه لن يرد على ادعاءات الصحيفة التي قال إنها "أُخذت من وثائق غير مكتملة جرى الحصول عليها بالمخالفة للقانون واتفاقات معايير السرية المتعلقة بالشركات".

وأضاف أن كوشنر "الذي يحرص دائما على اتباع نصيحة عدد كبير من المحامين والمحاسبين، قدم أوراق كل الضرائب المستحقة ودفعها بالصورة الملائمة وفقا للقانون واللوائح".

المصدر : رويترز