أوبرا قد تنافس ترمب بانتخابات 2020

مقدمة البرامج الحوارية أوبرا وينفري (رويترز)
مقدمة البرامج الحوارية أوبرا وينفري (رويترز)
تتجه مقدمة البرامج الحوارية أوبرا وينفري لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2020, بحسب مصادر مقربه منها.

وأثارت كلمة أوبرا خلال حفل توزيع "جوائز غولدن غلوب" تكهنات بأنها تدرس الترشح للرئاسة عن الحزب الديمقراطي، كما أثار إعلانها أن "يوما جديدا يلوح في الأفق" الجدل على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إزاء احتمال ترشحها، وبدأ الوسم "أوبرا 2020" ينتشر على الموقع.

ونالت وينفري تصفيقا حماسيا لأنها أشادت بالنساء اللائي تحدثن عن التحرش الجنسي لدى تسلمها جائزة "سيسيل بي ديميل" في غولدن غلوب.

من جانبه، قال متحدث باسم البيت الأبيض أمس الاثنين إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيكون سعيدا للترشح للرئاسة أمام أوبرا وينفري إذا قررت خوض الانتخابات عام 2020.

وذكر تقرير لشبكة "سي إن إن" الإخبارية -نقلا عن اثنين من أصدقاء أوبرا وينفري (63 عاما) دون تحديد هويتهما- أن أوبرا تفكر بشكل فعلي "في الترشح للانتخابات عن الحزب الديمقراطي، وأن المقربين منها يحثونها على التقدم للترشح".

وفي مقابلة مع بلومبيرغ في مارس/آذار الماضي، أشارت أوبرا إلى أن فوز نجم التلفزيون دونالد ترمب دفعها إلى إعادة النظر في وجهة نظرها بأن افتقارها إلى الخبرة الحكومية سيكون عائقا أمام دخول عالم السياسة.

يذكر أن وينفري مليارديرة وشخصية بارزة في الولايات المتحدة، وذلك بفضل برنامجها الحواري المستمر منذ فترة طويلة "عرض أوبرا وينفري"، وعدد من المشاريع الأخرى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تصدرت المذيعة الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري قائمة فوربس للمشاهير الأكثر نفوذا اليوم الأربعاء بعد أن شغلت المركز الثاني لمدة عامين. وهذه هي المرة الخامسة التي تتصدر فيها وينفري التي كانت تذيع برنامجا شهيرا وتدير الآن شبكتها التلفزيونية الخاصة قائمة المائة.

تستعد الإعلامية الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري للتحليق في آفاق جديدة بإزاحة الستار عن طائرة تابعة لإحدى شركات الطيران الأميركية، تحمل شعار الموسم الـ25 الأخير من “برنامج أوبرا وينفري”، الذي ستتنحى من بعده أكثر إعلاميات أميركا شهرة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة