عـاجـل: وزارة الصحة الكويتية تعلن اكتشاف ثلاث إصابات بفيروس كورونا بين العائدين من مدينة مشهد الإيرانية

دعوة إصلاحية لحوار إيراني وتواصل مظاهرات التأييد

مظاهرات مؤيدة للنظام أمس الجمعة في العاصمة طهران (الأوروبية)
مظاهرات مؤيدة للنظام أمس الجمعة في العاصمة طهران (الأوروبية)

أصدرت شخصيات إصلاحية إيرانية بيانا يدعو السلطات الإيرانية إلى الحوار وإطلاق المعتقلين، في وقت تتواصل فيه المظاهرات بعدد من مدن البلاد تأييدا للنظام وتنديدا بالتدخل الأميركي في الشأن الإيراني.

فقد أصدرت 16 شخصية إصلاحية إيرانية بارزة بيانا بشأن الاحتجاجات التي تشهدها إيران، ودعت الشخصيات في البيان المسؤولين الإيرانيين إلى بدء حوار يفتح المجال أمام الانتقادات ويراعي كرامة المواطن الإيراني.

وأكد البيان ضرورة إطلاق سراح الطلاب المعتقلين في الاحتجاجات كخطوة أولى للحوار، كما أشار إلى وجود استياء شعبي بشأن ملفات الاقتصاد والسياسة، وطالب بضرورة وجود إجراءات لرفع كل عوامل الاحتجاجات في البلاد.

وشدد البيان على حق الشعب الإيراني في الاحتجاج، لكن دون اللجوء إلى العنف والتطرف، كما أدان تدخل الولايات المتحدة في الشأن الإيراني، لا سيما مواقف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن طهران.

وتتفاعل قضية المعتقلين في الداخل الإيراني، خاصة طلاب الجامعات منهم، فقد قال عضو البرلمان عن التيار الإصلاحي محمود صادقي إن عدد الطلاب المعتقلين خلال الاحتجاجات بلغ تسعين طالبا، منهم عشرة من جامعة طهران، مشيرا إلى أنه لا معلومات موثقة حتى الآن عن أماكن وظروف اعتقالهم.

مشاهد بثها ناشطون لأعمال عنف ليلية في إيران

مظاهرات
في هذه الأثناء، تواصلت اليوم السبت مظاهرات مؤيدة للنظام في عدة مدن إيرانية، فقد خرجت تظاهرات في سمنان والأهواز وآمُل وبِهْشَهْر وغرمسار وفيروز آباد وعدة مدن إيرانية أخرى، ورفع المتظاهرون شعارات تندد بما أسموه التدخل الأميركي في شؤون البلاد الداخلية.

وأظهر التلفزيون الحكومي الإيراني خروج المئات من مؤيدي الحكومة في مظاهرات مناصرة، وذلك بعد ساعات من جلسة طارئة لمجلس الأمن رفضت فيها فرنسا والصين ووروسيا ودول أخرى طلبا أميركيا بتدويل احتجاجات إيران، واعتبرتها شأنا داخليا لا يدخل في نطاق صلاحيات المجلس.

في المقابل، ذكرت مواقع إلكترونية إيرانية غير رسمية أن احتجاجات ليلية مناهضة للنظام خرجت في مدينة لاهيجان الشمالية ومدينة خميني شهر في محافظة أصفهان (وسط إيران).

وتشهد إيران منذ 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي احتجاجات على غلاء المعيشة، رفعت لاحقا شعارات سياسية ضد النظام وشملت عشرات المدن، بينها العاصمة طهران والعاصمة الدينية قم.

وخلفت الاضطرابات 24 قتيلا على الأقل وعشرات المصابين، في حين أوقفت قوات الأمن أكثر من ألف محتج، وأعلنت السلطات الإيرانية الأربعاء الماضي انتهاء الاحتجاجات، لكن التقارير الصحفية تفيد بأن بعض المناطق لا تزال تشهد مظاهرات ضد النظام مع إقرار بانحسارها.

المصدر : الجزيرة + وكالات