تصعيد إيراني ضد "تدخل" أميركا بالاحتجاجات

مظاهرات مؤيدة للحكومة الإيرانية في مدينة مشهد قبل يومين (الأوروبية)
مظاهرات مؤيدة للحكومة الإيرانية في مدينة مشهد قبل يومين (الأوروبية)

قال أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي إن سلوك بلاده سيتغير تجاه أميركا خلال المراحل المقبلة، كما وصف وزير الخارجية محمد جواد ظريف رفض مجلس الأمن تدويل الاحتجاجات في إيران بفشل أميركي جديد.

وأضاف رضائي أنه لن يسمح للولايات المتحدة بالتدخل في شؤون بلاده الداخلية، مؤكدا أن واشنطن ستتحمل عواقب تدخلها في الشأن الإيراني، وأن لطهران القدرة على مواجهة واشنطن.

وطالب المسؤول الإيراني حكومة بلاده بتقديم شكوى إلى الأمم المتحدة ضد واشنطن التي قال إنها تدخلت في الاحتجاجات الأخيرة في إيران.

من جانبه وصف وزير الخارجية محمد جواد ظريف ما جرى في جلسة مجلس الأمن الطارئة أمس بشأن مظاهرات إيران بأنه يمثل فشلا آخر للسياسة الخارجية الأميركية.

وقد شهدت الجلسة التي انعقدت بطلب أميركي لبحث التطورات في إيران جدلا بين الولايات المتحدة من جهة ومعظم أعضاء المجلس من جهة أخرى.

فقد انتقدت المندوبة الأميركية نكي هيلي الحكومة الإيرانية وقالت إنها لا تراعي حقوق الإنسان.

لكن دولا، منها فرنسا وروسيا وبوليفيا، اتفقت على ضرورة عدم تدخل مجلس الأمن في الاحتجاجات التي تشهدها إيران، وأكدت أن هذه الاحتجاجات لا تمثل تهديدا للأمن والسلم الدوليين.

كما شدد عدد من مندوبي الدول الأعضاء على أهمية السير قدما في الاتفاق النووي الإيراني.

لكن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أكد لاحقا أنه سيتم قريبا تعديل القانون الذي يلزم الولايات المتحدة بالتقيد بالاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وأضاف -في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس- أن الرئيس دونالد ترمب سيعدله أو يلغيه، مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية تعمل حاليا مع قيادات الكونغرس من أجل إقرار ذلك التعديل، دون توضيح بنوده.

المصدر : وكالات,الجزيرة