عاصفة ثلجية تجتاح شرق أميركا وتعطل الطيران

السلطات الأميركية ألغت آلاف الرحلات الجوية جراء العاصفة الثلجية (رويترز)
السلطات الأميركية ألغت آلاف الرحلات الجوية جراء العاصفة الثلجية (رويترز)

اشتدت قوة العاصفة الثلجية التي تضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأميركية منذ نحو أسبوع وسميت بالعاصفة القنبلة، مما دفع ولاية نيويورك لإعلان الطوارئ.

وقد أجبرت العاصفة الثلجية المصحوبة برياح قوية السلطات الأميركية على إلغاء آلاف الرحلات الجوية. وتسببت الأحوال الجوية السيئة بانقطاع التيار الكهربائي عن آلاف المواطنين في الساحل الشمالي الشرقي.

وأدت العاصفة إلى تساقط كميات قياسية من الثلوج في بعض المدن، مثل بوسطن وتشارلستون، كما غطت كميات كبيرة من الثلوج مناطق بين ولايتي جورجيا وفيرجينيا.

‪ولاية نيويورك أعلنت حالة الطوارئ وحذرت المواطنين من مغادرة منازلهم‬ (رويترز)

وهطلت الثلوج على شمال فلوريدا في ظاهرة لم يشهدها سكانها منذ ثلاثة عقود. وحذرت هيئة الأرصاد الأميركية من أن العاصفة الشتوية الكبيرة ستحمل ثلوجا وجليدا من فلوريدا في الجنوب الشرقي حتى نيو إنغلند في الشمال الشرقي.

وناشد حاكم فلوريدا ريك سكوت سكان شمال الولاية "الاستعداد لظروف جوية شديدة البرودة قد تشمل الثلج أو البرد أو الجليد".

من جانبه، أعلن حاكم نيويورك أندرو كومو الخميس حالة الطوارئ في الولاية جراء العاصفة الثلجية، وأُغلقت المدارس والمؤسسات العامة، وسط تحذيرات للمواطنين بعدم مغادرة منازلهم إلا عند الضرورة.

ولقي 17 شخصا مصرعهم في الأيام السبعة الأخيرة جراء موجة البرد الشديدة التي ضربت الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة إن العاصفة المدارية هارفي ضعفت لتتحول إلى منخفض جوي، مضيفا أنها أصبحت على مسافة 15 كلم جنوب غربي مدينة الإسكندرية في ولاية لويزيانا.

قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن الإعصار "ماكس" وصل إلى ساحل المكسيك الغربي المطل على المحيط الهادئ، ضاربا منطقة تضم منتجعات سياحية، وذلك بعدما تراجع الإعصار إلى عاصفة استوائية.

قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير مساء أمس الاثنين إن الإعصار "ماريا" اشتدت قوته وأصبح عاصفة من الفئة الخامسة، بينما تعرضت جمهورية الدومينيكان في منطقة الكاريبي إلى أكبر دمار في تاريخها.

المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة