باكستان: نحارب الإرهاب دون مساعدات أميركا

شريف دعا بلاده إلى عدم الاعتماد على المعونات الأميركية (رويترز)
شريف دعا بلاده إلى عدم الاعتماد على المعونات الأميركية (رويترز)

أعربت باكستان عن خيبة أملها من القرار الأميركي بتعليق المساعدات الأمنية لإسلام آباد، ولكن الجيش الباكستاني أكد أن بلاده تتخذ كل ما في وسعها لمحاربة الإرهاب.

وقالت السيناتورة نوزات صادق رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الباكستاني، إن القرار الأميركي من شأنه أن يضر بالعلاقات بين البلدين.

وأشارت إلى أن باكستان قادرة على تدبير شؤونها دون المساعدات الأميركية كما فعلت في تسعينيات القرن الماضي.

وتابعت المسؤولة الباكستانية أن ما تقوم به الولايات المتحدة لا يصب في مصلحة سياستها لمكافحة الإرهاب ولتحقيق السلام الدائم في المنطقة، مؤكدة أن "باكستان تلعب دورا حيويا في الحرب على الإرهاب".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت الخميس عن تعليق مساعدات أمنية لباكستان حتى تتخذ إسلام آباد إجراءات ضد حركة طالبان وشبكة حقاني الأفغانيتين اللتين تعتقد واشنطن أنهما تزعزعان استقرار المنطقة.

واتهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب إسلام آباد في تغريدة له بالتقصير في محاربة الإرهاب وممارسة الخداع وعدم تقديم مقابل للمساعدات التي تتلقاها من الولايات المتحدة، على حد قوله.

من جانبه قال الناطق باسم الجيش الباكستاني اللواء عاصف غفور إن بلاده تتخذ كل ما بوسعها لمحاربة الإرهاب، وإن النتائج ستظهر قريبا.

ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن غفور أن محاربة الإرهاب تصب في مصلحة باكستان في كل الأحوال سواء تلقت دعما أم لا.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعهدت بتقديم سبعمئة مليون دولار لدعم صندوق التحالف المناوئ للإرهاب، ولكنها دفعت منها نصف المبلغ منذ عام 2016.

كما تعهدت واشنطن بتقديم مساعدات عسكرية بقيمة 255 مليون دولار (أو 225 مليون دولار في رواية أخرى)، وهذه المساعدات على شكل معدات وأجهزة تدريب وما شابه ذلك.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف قال الأربعاء الماضي إنه ينبغي على بلاده ألا تعتمد على المعونة الأميركية، مشددا على أن الحكومة التي يتزعمها حزبه الرابطة الإسلامية "أبدت عزما قويا للقضاء على الإرهاب".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الخميس تعليق مساعدات أمنية مخصصة لباكستان، حتى تتخذ إسلام آباد إجراءات ضد حركة طالبان وشبكة حقاني الأفغانيتين اللتين تعتقد واشنطن أنهما تزعزعان استقرار المنطقة.

قال رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف إنه ينبغي أن تنهي بلاده اعتمادها على المعونة الأميركية ردا على تغريدة الرئيس الأميركي التي انتقد فيها باكستان فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب.

استدعت باكستان -اليوم الثلاثاء- السفير الأميركي لديها، للاحتجاج على انتقادات وجهها الرئيس دونالد ترمب إلى إسلام آباد، اتهمها فيها بالكذب والخداع وتوفير ملاذات للإرهابيين.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة