مسجد باريس ينسحب من المجلس الإسلامي بفرنسا

زوار بإحدى الفعاليات السابقة في مسجد باريس الكبير (رويترز)
زوار بإحدى الفعاليات السابقة في مسجد باريس الكبير (رويترز)

أعلن المسجد الكبير في باريس انسحابه من جميع لجان المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، احتجاجا على عدم دعوة عميده دليل بوبكر لحضور مراسم تبادل التهاني بمناسبة العام الجديد، التي يترأسها الرئيس إيمانويل ماكرون اليوم الخميس.

وقال مسجد باريس في بيان له "إنه من الغريب أن المؤسسة الدينية الإسلامية الأكثر رمزية في فرنسا، وهي ثمرة قانون الدولة نتيجة تضحيات آلاف الجنود المسلمين الذين ماتوا من أجل فرنسا خلال الحرب العالمية الأولى مهمشة ومنبوذة".

يذكر أن كل ديانة يمثلها في مراسم تقديم التهاني للرئيس الفرنسي شخصان، ويمثل الديانة الإسلامية هذا العام كل من رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية أحمد أوغراس، الذي عين في منصبه في يوليو/ تموز الماضي، وهو من أصل تركي ومقرب من أنقرة، وأنور كبيبيش رئيس تجمع مسلمي فرنسا وهو من أصول مغربية.

وهذه المرة الأولى أن يغيب بوبكر المدعوم من الجزائر عن هذه المراسم منذ 25 عاما، حيث لم توجه له دعوة رسمية لحضور الحفل.

المصدر : الجزيرة