تركيا تعتقل 49 متهما بتمويل تنظيم غولن

الأمن التركي واصل حملات الاعتقال ضد أعضاء منظمة فتح الله غولن المتهم بتدبير الانقلاب الفاشل منتصف 2016 (رويترز)
الأمن التركي واصل حملات الاعتقال ضد أعضاء منظمة فتح الله غولن المتهم بتدبير الانقلاب الفاشل منتصف 2016 (رويترز)

أوقفت قوات مكافحة الإرهاب التركية اليوم الأربعاء 49 شخصاً من أصل 68 من مساهمي بنك آسيا، الذي أغلق في وقت سابق وصودرت أصوله بشبهة تمويل تنظيم فتح الله غولن، في حين تردد أن اثنين آخرين فرا إلى خارج البلاد.

وقبض على هؤلاء المتهمين خلال عمليات أمنية شملت تسع مناطق مختلفة، بينها إسطنبول/ بهدف توقيف المساهمين الرئيسيين الذي يتمتعون بحق التصويت لتعيين مجلس إدارة البنك.

وتتهم الحكومة التركية فتح الله غولن بأنه العقل المدبر للمحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو/تموز 2016، وتصنف الحركة العالمية التي يقودها على أنها "منظمة إرهابية"، في حين ينفي غولن كل الاتهامات الموجهة إليه.

وكانت تركيا صادرت البنك عام 2015 على خلفية اتهامات بأنه مرتبط بغولن، ومنعت لاحقا الوصول إلى بعض الأموال في هذه المؤسسة المالية.

وفي السياق ذاته، ألقت قوات مكافحة الإرهاب القبض على 14 مدرسا في قونيا (وسط البلاد) وعلى سبعة أشخاص -بينهم أربع نساء- في أضنة بالجنوب، بشبهة الانتماء للتنظيم ذاته.

يشار إلى أن السلطات التركية سجنت منذ الانقلاب الفاشل أكثر من خمسين ألفا، بينهم موظفون وأفراد أمن، في انتظار محاكمتهم، كما أصدرت قرارات إيقاف عن العمل أو إقالة ضد نحو 150 ألف شخص.

المصدر : الجزيرة + وكالات