تحطم مروحية روسية بسوريا ومقتل طياريْها

مروحية روسية قرب قاعدة حميميم بسوريا (الأوروبية-أريشف)
مروحية روسية قرب قاعدة حميميم بسوريا (الأوروبية-أريشف)
أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء أن مروحية عسكرية روسية سقطت في سوريا بسبب عطل فني، مشيرة إلى أن طياريها قتلا في الحادث.

وقالت الوزارة في بيان أوردته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية أن مروحية من طراز "إم آي-24" سقطت في الأراضي السورية الأحد الماضي، وأن الطيارين اللذين كانا على متنها قتلا.

وشهد عام 2016 أكثر من حادثة تتعلق بالمقاتلات الروسية؛ ففي ديسمبر/كانون الأول من ذلك العام تحطمت طائرة بعد دقائق من إقلاعها من مطار سوتشي في البحر الأسود، وعلى متنها 91 شخصا، بينهم 83 عسكريا، كانوا متجهين إلى قاعدة حميميم السورية.

وفي الشهر نفسه، تحطمت مقاتلة روسية من طراز سوخوي-33 أثناء عملية هبوط فاشلة على متن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" قبالة السواحل السورية في البحر الأبيض المتوسط.

وهذه المقاتلة هي الثانية التي تفقدها حاملة الطائرات كوزنيتسوف خلال عمليتها في سوريا بعد تحطم مقاتلة ميغ-29 في البحر في 14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي أبريل/نيسان 2016، أعلنت وزارة الدفاع الروسية تحطم مروحية عسكرية تابعة للقوات الروسية قرب مدينة حمص (وسط سوريا) ومقتل طيارين كانا على متنها، مؤكدة أن جثتي الطيارين نقلتا للقاعدة الجوية الروسية بحميميم بريف اللاذقية.

وتشن المقاتلات الروسية منذ الثلاثين من سبتمبر/أيلول 2015 ضربات جوية لدعم قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر : وكالات