بوتين ونتنياهو يبحثان أزمة سوريا والتدخل الإيراني

Russian President Vladimir Putin and Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu shake hands as they attend an event marking the International Holocaust Victims Remembrance Day and the 75th anniversary of the breakthrough the Nazi Siege of Leningrad in the World War II, at the Jewish Museum and Tolerance Centre in Moscow, Russia January 29, 2018. REUTERS/Maxim Shemetov
نتنياهو (يمين) وبوتين أثناء لقائهما في احتفال بموسكو إحياء لذكرى "الهولوكوست" (رويترز)

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو القضايا الثنائية والإقليمية بما فيها التسوية في سوريا والوجود العسكري الإيراني فيها.

وقال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف إن الجانبين تطرقا في لقاء جمعهما بـموسكو لمؤتمر الحوار الوطني السوري الذي تستضيفه مدينة سوتشي الروسية من دون أن يفصح عن أي تفاصيل إضافية.

من جهة أخرى، أشار نتنياهو أثناء مشاركته في فعاليات إحياء ذكرى المحرقة النازية في موسكو إلى أن ما وصفها بالأنظمة الإرهابية وأتباعها لن يتمكنوا من القضاء على إسرائيل، وأكد استعداد إسرائيل للتصدي للتهديدات الصادرة من الجانب الإيراني.

واتهم نتنياهو إيران بالسعي إلى تدمير إسرائيل، وقال في خطاب حضره بوتين في المتحف اليهودي حيث أقيم حفل لإحياء ذكرى ما يسمى بـ"ضحايا المحرقة" إن إيران تريد محو إسرائيل عن الخريطة.

وأضاف "سنواجهها بكل قوانا لضمان طابع إسرائيل الأبدي"، مؤكدا أنه "لن تكون هناك محرقة أخرى".

وكان نتنياهو ندد بـ"تهديدات" لتعزيز الوجود الإيراني في سوريا أثناء لقائه السابق مع بوتين في أغسطس/آب الماضي.

من جهته، قارن بوتين بين معاداة السامية و"الخوف من روسيا" في حين تتهم موسكو الغرب بأنه مصاب بـ"هستيريا معاداة الروس".

وقال "إنني على اقتناع بأن على المسؤولين السياسيين والروحيين أن يبذلوا كل ما في وسعهم لمنع انتشار بذور الأيديولوجية القومية مهما كان شكلها أكانت معاداة السامية أو الخوف من الروس وكل الأحقاد التي تقوم على الكراهية".

المصدر : الجزيرة + وكالات