مسلحون يقتلون 14 جنديا شمال مالي

جنود من الجيش المالي يشاركون بعملية عسكرية دولية لمكافحة الإرهاب في بلادهم ودول الجوار (رويترز)
جنود من الجيش المالي يشاركون بعملية عسكرية دولية لمكافحة الإرهاب في بلادهم ودول الجوار (رويترز)

قال الجيش المالي إن 14 من جنوده قتلوا و18 أصيبوا بجروح في هجوم شنه مسلحون أمس السبت على ثكنتهم شمال البلاد. ووصفت الحكومة ذلك الهجوم بالإرهابي، وقال رئيس الدولة إبراهيم أبو بكر كيتا إن شن "هجمات وحشية" لن يخيف شعب بلاده.

وأوضح الجيش -على صفحته على فيسبوك- أن الهجوم وقع على معسكر الجيش في بلدة سومبي التي تقع وسط البلاد قرب الحدود الجنوبية لمنطقة تمبكتو، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذين تسبب أيضا بأضرار مادية جسيمة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر عسكري في مالي أن "نحو 15" جنديا قتلوا في الهجوم، وأضاف أن "الجنود تخلوا عن موقعهم. وقد استولى العدو على عتاد".

ويأتي هذا الهجوم في وقت تخطط فيه مالي والسنغال -جارتها من الغرب- لنشر ألف جندي في عملية أمنية وسط مالي لاحتواء المسلحين الذين كان وجودهم من قبل قاصرا على المناطق الصحراوية شمال البلاد.

وتشهد منطقة الساحل الصحراوية القاحلة في غرب أفريقيا تصعيدا في أعمال العنف من قبل جماعات مسلحة يرتبط بعضها بتنظيميْ القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية مما تسبب برد فعل قوي على نحو متزايد من دول من بينها فرنسا والولايات المتحدة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: