"جنون الإعلام" كتاب جديد عن ترمب وفوضى البيت الأبيض

هوارد كيرتز يرجع الفوضى التي تضرب البيت الأبيض إلى سلوك ترمب نفسه في أغلب الحالات (مواقع التواصل)
هوارد كيرتز يرجع الفوضى التي تضرب البيت الأبيض إلى سلوك ترمب نفسه في أغلب الحالات (مواقع التواصل)

يصدر غدا الاثنين كتاب جديد بعنوان جنون الإعلام أو "Media Madness" بقلم الصحفي والناقد الإعلامي هوارد كيرتز.

وأفادت صحيفة غارديان البريطانية أن كيرتز الذي عمل سابقا في واشنطن بوست وCNN
وBUZFEED يعمل حاليا في قناة فوكس المحافظة والمؤيدة لترمب.

ورغم أن الكاتب بحكم عمله في قناة فوكس التلفزيونية يعد -نظريا- أكثر تعاطفا مع إدارة ترمب فإنه يتفق مع كتاب مايكل وولف الأخير "نار وغضب"، بشأن الفوضى التي تضرب بأطنابها في البيت الأبيض– ويرجع ذلك إلى سلوك ترمب نفسه في أغلب الحالات.

ويقول الكاتب إن ترمب يبدأ يومه بقراءة صحف نيويورك تايمز ونيويورك بوست ووول ستريت جورنال وواشنطن بوست، وإنه لا يستعرض ولا يقرأ ما في الإنترنت، لكنه، كما هو معروف، ناشط جدا فى تويتر.

وقد أشار مقال غارديان إلى علاقة ترمب بالإعلام وعلاقاته بالعاملين في البيت الأبيض وطلبه منهم الولاء الكامل دائما، وإلى أنه يقيس هذا الولاء بمدى دفاعهم عنه في وسائل الإعلام.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

أعلنت شبكة "بريتبارت نيوز" الإخبارية المحافظة أن ستيف بانون المستشار السابق للرئيس الأميركي تخلى عن منصبه مديرا تنفيذيا للموقع، وذلك بعد الضجة التي أثارها كتاب "نار وغضب" المشكك بأهلية ترمب.

أفادت تقارير إعلامية أن كتاب مايكل وولف "نار وغضب" قد يتم تحويله لعمل درامي تلفزيوني أو سينمائي، وهو ما شأنه استقطاب اهتمام كبير وسط العاصفة التي خلفها الكتاب حول ترمب.

ذكرت وسائل إعلام أميركية أن كتاب "نار وغضب.. داخل بيت ترمب الأبيض" سيتحول إلى مسلسل تلفزيوني. وقالت صحيفة "بوسطن غلوب"الأميركية إن شركة إنديفر كونتنت في هوليوود اشترت حقوق الكتاب.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة