مولر يسعى لاستجواب ترمب خلال أسابيع

مولر (يسار) يركز على جهود محتملة من ترمب وآخرين لعرقلة التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016 (الأوروبية)
مولر (يسار) يركز على جهود محتملة من ترمب وآخرين لعرقلة التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016 (الأوروبية)
كشفت صحيفة واشنطن بوست أن المحقق روبرت مولر يسعى لاستجواب الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال الأسابيع القادمة عن أسباب إقصائه مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين والمدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي جيمس كومي.

ويشير اهتمام مولر بالأسباب التي دفعت ترمب لإقصاء فلين وكومي إلى أنه يركّز على جهود محتملة من ترمب أو آخرين لعرقلة التحقيق في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016

ويأتي هذا التطور بعد خضوع وزير العدل الأميركي جيف سيشنز للاستجواب على مدى ساعات في إطار التحقيق في القضية ذاتها، في أول إعلان عن التحقيق مع عضو إدارة ترمب.

ووجه مولر اتهامات إلى العديد من المقربين من ترمب، من بينهم الجنرال فلين الذي أقر بأنه كذب على المحققين الفدراليين، ووافق على التعاون مع القضاء.

ويسعى ترمب إلى الانتهاء من التحقيقات التي يعتبرها "سياسية الدوافع"، ونفى أكثر من مرة المزاعم بشأن تدخل روسيا في الانتخابات التي أتت به إلى السلطة على حساب منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتونوتوقع محامو ترمب أن يختتم التحقيق الاتحادي قريبا دون توجيه اتهامات بارتكاب مخالفات ضده.  

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ركزت بعض الصحف الغربية على أمر استدعاء المستشار السابق لدونالد ترمب للمثول أمام هيئة محلفين كبرى للإدلاء بشهادته في التحقيق المتعلق بالتدخل الروسي في حملة الانتخابات عام 2016.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة