تيلرسون يقترح تشكيل مجال أمني لتركيا بعفرين

تيلرسون (يسار) اقترح إقامة مجال أمني بعمق 30 كلم بما يلبي المخاوف الأمنية التركية(رويترز)
تيلرسون (يسار) اقترح إقامة مجال أمني بعمق 30 كلم بما يلبي المخاوف الأمنية التركية(رويترز)

قدم وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون لنظيره التركي مولود جاويش أوغلو عرضا يتعلق بالتطورات الحالية، خصوصا العملية العسكرية التركية في عفرين، واقترح مجالا أمنيا داخل سوريا عمقه ثلاثون كيلومترا.

وأفادت مصادر دبلوماسية للأناضول اليوم الأربعاء بأن ملف عفرين تصدّر جدول أعمال اللقاء الثنائي الذي جمع أوغلو وتيلرسون يوم الثلاثاء في العاصمة الفرنسية باريس على هامش مؤتمر شراكة دولية ضد الإفلات من العقاب.

وأضافت المصادر أن تيلرسون اقترح إقامة مجال أمني بعمق 30 كلم، بما يلبي المخاوف الأمنية لأنقرة، وأكد أن الولايات المتحدة لا تريد مجابهة مع تركيا. وفي المقابل طالب أوغلو تيلرسون بوقف الولايات المتحدة دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية.

وكان تيلرسون قد ذكر في السابق أن بلاده تتطلع إلى العمل مع أنقرة لإقامة منطقة أمنية قد تحتاج إليها في شمال غرب سوريا، وأن واشنطن تبحث ما يمكنها القيام به للاستجابة للمخاوف الأمنية التركية.

وأضاف أن واشنطن اقترحت العمل مع تركيا والقوات على الأرض في عفرين بشأن "كيفية تحقيق الاستقرار وتهدئة مخاوف تركيا المشروعة بشأن أمنها"، لكن تركيا قالت إن واشنطن يجب أن تنهي دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية قبل أي مقترح للتعاون.

من ناحيتها، حذرت وزارة الدفاع الأميركية في وقت سابق الفصائل الكردية في شمال سوريا من استخدام الدعم العسكري الذي تقدمه لها لأهداف غير محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك في تنبيه ضمني لتلك الفصائل بعدم توجيه ذلك الدعم ضد القوات التركية.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت وزارة الدفاع الروسية إن “الاستفزازات الأميركية” من العوامل الرئيسية التي أزّمت الوضع شمالي غربي سوريا، ودفعت تركيا لشن عملية عسكرية في عفرين ضد مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة