واشنطن تدعو لانتخابات ذات مصداقية بمصر

سامي عنان برّر قراره الترشح لانتخابات الرئاسة بتردي أوضاع الشعب المصري (الجزيرة)
سامي عنان برّر قراره الترشح لانتخابات الرئاسة بتردي أوضاع الشعب المصري (الجزيرة)

قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن بلاده تدعم إجراء انتخابات ذات مصداقية بمصر، وذلك في خضم الردود على اعتقال رئيس أركان الجيش المصري السابق سامي عنان الذي أعلن قبل أيام ترشحه للاقتراع المزمع تنظيمه في مارس/آذار المقبل.

وقال المسؤول الأميركي في رد على سؤال من الجزيرة بشأن اعتقال السلطات المصرية للمرشح المحتمل سامي عنان والتحقيق معه، إن واشنطن تتابع عن كثب التقارير بشأن ظروف إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر.

وأضاف المسؤول الأميركي أن بلاده تعتقد أن انتخابات رئاسية ذات مصداقية تتطلب إتاحة الفرصة للمواطنين للمشاركة بحرية، وأنه ينبغي أن يشمل ذلك معالجة القيود المفروضة على حرية التعبير والتجمع السلمي.

وكان سامي عنان أعلن السبت الماضي ترشحه رسميا لانتخابات الرئاسة المقررة يوم 26 مارس/آذار المقبل، وذلك بعد نحو ساعتين من إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي ترشحه لولاية ثانية.

ودعا عنان في كلمة نشرها على صفحته بموقع فيسبوك، مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية للوقوف على الحياد في السباق الرئاسي. وأرجع قراره الترشح لتردي أوضاع الشعب المصري التي قال إنها تزداد سوءا يوما بعد يوم نتيجة سياسات خاطئة حمّلت القوات المسلحة وحدها مسؤولية الإدارة، دون تمكين القطاع الخاص من القيام بدوره في تسيير أمور الدولة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

صوّتت لجنتان بمجلس الشيوخ الأميركي لصالح مشروع يقترح خفض المساعدات العسكرية والاقتصادية لمصر، على أن يجري التصويت النهائي على المشروع بالكونغرس في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

قالت الولايات المتحدة إنها تتابع عن كثب التطورات الجارية في مصر بعد خروج مظاهرات تندد بسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي. وجاءت الاحتجاجات في ظل تعالي الأصوات المعارضة للنظام الحالي.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة