مسؤولون أفارقة يدينون وصف ترمب دولا بالحثالة

صورة نشرها الاتحاد الأفريقي على تويتر لاجتماع مجلس الممثلين الدائمين للدول الأعضاء بالاتحاد
صورة نشرها الاتحاد الأفريقي على تويتر لاجتماع مجلس الممثلين الدائمين للدول الأعضاء بالاتحاد

أدان مجلس الممثلين الدائمين لدول الاتحاد الأفريقي تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب التي وصف فيها بعض الدول الأفريقية التي يأتي منها المهاجرون بالحثالة.

ووصف المجلس في جلسة حضرها رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد تصريحات ترمب بالعنصرية ضد الأفارقة.

ويبحث مجلس الممثلين الدائمين في أديس أبابا التحضيرات لقمة الاتحاد التي ستعقد يومي 28 و29 من الشهر الجاري تحت عنوان "الانتصار في مكافحة الفساد.. طريق مستدام للتحول في أفريقيا".

وكانت وسائل إعلام قد نقلت عن ترمب قبل أيام وصفه دولا مثل هاييتي والسلفادور إضافة إلى دول أفريقية بأنها أوكار قذرة، وجاء ذلك في معرض حديثه عن خيبة أمله عندما طرح مشرعون فكرة استعادة الحماية للمهاجرين القادمين من هذه الدول.

وأثار وصف ترمب الذي نقلت فحواه صحيفة واشنطن بوست عن مشرعين حضروا الاجتماع معه داخل البيت الأبيض، استياء داخل الولايات المتحدة وخارجها.

فقد طالب سفراء 54 دولة أفريقية بالأمم المتحدة في بيانهم الولايات المتحدة "بالتراجع والاعتذار"، منددين "بالتصريحات الفاضحة والعنصرية والمتضمنة كراهية للأجانب". وقد استدعت كل من السنغال وبوتسوانا السفير الأميركي لديها للتعبير عن احتجاجها.

وندد الرئيس الغاني نانا أكوفو بتصريحات ترمب وكتب على تويتر "لن نقبل بهذه الإهانات حتى من جانب رئيس دولة صديقة مهما كانت قوة هذا البلد"، واستدعت وزارة الخارجية النيجيرية ممثلا عن سفير الولايات المتحدة لتوضيح تعليقات منسوبة للرئيس الأميركي، وصف فيها بلدانا أفريقية يأتي منها المهاجرون بأنها حثالة.

واقترح مبعوثون أفارقة لدى الأمم المتحدة أن يلتقي الرئيس الأميركي بقادة من دول القارة في إثيوبيا في الشهر الجاري. وقال الدبلوماسيون إن سفير جنوب أفريقيا جيري ماتجيلا الذي تحدث نيابة عن المجموعة أبلغ السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي بأنه "قد يكون مفيدا" لترمب أن يخاطب القادة الأفارقة مباشرة عندما يلتقون في أديس أبابا بمقر الاتحاد الأفريقي.

كما ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الأحد بتصريحات نظيره الأميركي التي وصف فيها بلدانا أفريقية وهاييتي بأنها "دول حثالة". وقال ماكرون في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بثت الأحد تعليقا على العبارة المنسوبة لترمب "بالتأكيد.. هذه ليست عبارة يمكن استخدامها".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نفى الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن يكون عنصريا بعد تقارير أشارت إلى أنه وصف هايتي والسلفادور ودولا أفريقية بأنها “حثالة”، وذلك خلال تعليقات على المهاجرين.

15/1/2018

أبدت السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة نكي هيلي أسفها للسفراء الأفارقة الذين كانوا عبروا عن غضبهم حيال تعبيرات نسبت إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب وصف فيه دولا يأتي منها المهاجرون بـ”الحثالة”.

19/1/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة