عـاجـل: الحكومة اليمنية تتهم المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا بعرقلة تنفيذ إجراءات وترتيبات اتفاق الرياض

تيلرسون يعد بإجراءات تراعي هواجس تركيا في سوريا

ريكس تيلرسون (يسار) رفقة نظيره التركي جاويش أوغلو في إسطنبول (رويترز-أرشيف)
ريكس تيلرسون (يسار) رفقة نظيره التركي جاويش أوغلو في إسطنبول (رويترز-أرشيف)

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اليوم الاثنين إن بلاده تتطلع إلى العمل مع تركيا لإقامة منطقة أمنية قد تحتاجها في شمال غربي سوريا. بالمقابل ذكر بكر بوزداغ نائب رئيس الوزراء التركي أنه يتعين على واشنطن وقف دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية إذا أرادت العمل مع أنقرة في سوريا.

وأضاف تيلرسون في مؤتمر صحفي بلندن أن الولايات المتحدة قلقة بشأن العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين شمالي سوريا، لكنها تتفهم حق تركيا الشرعي في حماية مواطنيها من عناصر إرهابية قد تنفذ هجمات ضد مواطنيها من داخل سوريا.

وقال الوزير الأميركي إن بلاده "تبحث مع تركيا وقيادة التحالف الدولي كيفية تحقيق الاستقرار وتهدئة مخاوف تركيا المشروعة بشأن أمنها".

وجدد تيلرسون مطالبة الجانبين (تركيا ووحدات حماية الشعب) بضبط النفس وتقليل حجم الخسائر في صفوف المدنيين، مشددا على أن واشنطن تبحث ما يمكنها القيام به للاستجابة للمخاوف الأمنية التركية، والعودة إلى التركيز على هدف هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

الدعم الأميركي
في المقابل، قال نائب رئيس الوزراء التركي إنه يتعين على أميركا وقف دعمها لوحدات حماية الشعب بالسلاح، وسحب الأسلحة المقدمة إليها، إذا أرادت واشنطن العمل مع أنقرة في سوريا. 

وأشار بكر بوزداغ في حديثه للصحفيين عقب اجتماع للحكومة أنه لا أحد لديه الحق في فرض قيود على العملية التي تقوم بها بلاده ضد وحدات حماية الشعب في منطقة عفرين.

كما رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم على طلب واشنطن تحديد مدة لعملية عفرين، قائلا إن الولايات المتحدة لم تحدد مدة لمهامها في أفغانستان والعراق. وأكد أردوغان أن تركيا ستسحب قواتها فور تحقيق أهدافها في عفرين مثلما فعلت في عملية درع الفرات.

وقد أعلنت قيادة القوات المسلحة التركية اليوم بدء عملية برية مشتركة مع الجيش السوري الحر انطلاقا من منطقة أعزاز الحدودي في ريف حلب الشمالي، للوصول إلى منطقة عفرين.

وقال مراسل الجزيرة إن الجيش الحر سيطر على جبل برصايا في محيط عفرين، الذي كانت تستخدمه الوحدات الكردية في قصف المدن والبلدات الحدودية التركية، ومدن وبلدات تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة في ريف حلب الشمالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات