انطلاق الأعمال التحضيرية لقمة الاتحاد الأفريقي

اجتماع الممثلين الدائمين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا (الجزيرة نت)
اجتماع الممثلين الدائمين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا (الجزيرة نت)

انطلقت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم الاثنين الأعمال التحضيرية للقمة الثلاثين لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، على مستوى الممثلين الدائمين.

وستناقش الأعمال التحضيرية على مدى يومين عددا من الملفات توطئة لعرضها على اجتماعات وزراء خارجية الاتحاد الأفريقي، المقرر انعقادها يومي 25 و26 من يناير/كانون الثاني الجاري.

وستبدأ قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي التي تأتي تحت شعار "الانتصار في مكافحة الفساد: مسار مستدام لتحويل أفريقيا" في 28 يناير/كانون الثاني الجاري.

وستتناول القمة ملفات متعددة، من أبرزها النزاعات المسلحة في أفريقيا، وآفات الهجرة غير الشرعية، كما ستتم مناقشة تفعيل المنطقة التجارية الحرة في أفريقيا، وبروتوكول حرية تنقل المواطنين الأفارقة.

كما ستتناول القمة وضع آلية صارمة لمحاربة الفساد، وتبني مسودة قرار لإدانة التصريحات المنسوبة للرئيس الأميركي دونالد ترمب حول الأفارقة.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي -في كلمته التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية- إنه في ظل عودة بروز كراهية الأجانب والتهديدات؛ لا خيار للأفارقة سوى التوحد والتضامن لتجاوز هذه التحديات.
 
وكشف فكي في كلمته عن أن قمة الرؤساء سوف تفعّل منطقة التجارة الحرة القارية، إضافة إلى تفعيل بروتوكول حرية تنقل الأفراد في القارة، وهو ما سيجعل الأفارقة مواطنين أحرارا في قاراتهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انطلقت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا اجتماعات قمة الاتحاد الأفريقي في دورتها الـ28 التي تناقش قضايا عدة أبرزها طلب المغرب العودة إلى الاتحاد، بعد قطيعة استمرت أكثر من ثلاثة عقود.

وافقت القمة الأفريقية المنعقدة بأديس أبابا الاثنين على طلب عودة المغرب لعضوية الاتحاد الأفريقي بعد غياب دام أكثر من ثلاثين عاما. وفاز وزير خارجية تشاد موسى فقيه برئاسة مفوضية الاتحاد.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة