تويتر يوقف حساب نائبة يمينية بألمانيا أساءت للعرب

فون شتروش (الثانية يمين) في تظاهرة لحزبها اليمني المتطرف "بديل لألمانيا" (الجزيرة)
فون شتروش (الثانية يمين) في تظاهرة لحزبها اليمني المتطرف "بديل لألمانيا" (الجزيرة)

خالد شمت - برلين

أغلق موقع تويتر مؤقتا حسابا لبياتريكس فون شتورش نائبة رئيس كتلة حزب بديل لألمانيا اليميني الشعبوي في البرلمان الألماني (البوندستاغ) بعد نشرها تغريدة استنكرت فيها نشر شرطة ولاية شمال الراين تغريدة تهنئة بالعام الجديد لسكان مدينتي كولونيا وليفر كوزن وضواحيهما باللغة العربية إضافة للألمانية والإنجليزية والفرنسية.

واستغربت القيادية في الحزب المعادي للوحدة الأوروبية والهجرة واللاجئين والإسلام؛ في تغريدتها نشر جهاز الشرطة الرسمي تغريدة باللغة العربية، وتساءلت هل تقصد الشرطة بهذا "استرضاء عصابات الرجال المغتصبين بتهنئتهم بلغتهم"؟

تغريدة شرطة ولاية شمالي الراين باللغة العربية (مواقع التواصل الاجتماعي)

وحذفت النائبة فون شتورش التغريدة المسيئة بعد وقت قليل من نشرها في حسابها، لكنها أعادت بعد ذلك نشر صورة منها مصحوبة بإخطار تويتر بإغلاق حسابها لمخالفة تغريدتها للقواعد المتعلقة بالتحريض والكراهية المعمول بها في الموقع.

ثم نشرت صورة التغريدة وإخطار تويتر على صفحتها بموقع فيسبوك وكررت ما ذكرته في تغريدتها، وأشارت بشكل أوضح إلى أنها قصدت المسلمين "الذين أقامت السلطات من أجلهم مناطق حماية للنساء في احتفالات ليلة رأس السنة".

وتمسكت فون شتورش في حديث لها لصحيفة فرانكفورتر الألمانية بما عبرت عنه في تغريدتها، وقالت إنها ستكرر استخدام وصف "البرابرة" لمن قصدتهم، مشيرة إلى أن إغلاق حسابها على تويتر أعاق بشكل كبير عملها كنائبة في البرلمان الألماني.

من جهتها قالت متحدثة باسم شرطة كولونيا لنفس الصحيفة المذكورة إن الشرطة تقدمت بشكوى ضد فون شتورش، وستجرى معها تحقيقا بشأن ممارستها للتحريض العنصري.

المصدر : الجزيرة