ترمب يغرّد مجددا وإيران تدعوه لإطعام جوعاه

ترمب نشر عدة تغريدات بموقع تويتر هاجم فيها النظام في إيران واتهمه بالفساد (رويترز)
ترمب نشر عدة تغريدات بموقع تويتر هاجم فيها النظام في إيران واتهمه بالفساد (رويترز)

نشر الرئيس الأميركي دونالد ترمب تغريدة جديدة في موقع تويتر، يندد فيها بالنظام في إيران ويتهمه بتجويع شعبه، وردت طهران بدعوته إلى الاهتمام بالمشردين والجوعى في بلاده.

ففي تغريدته الجديدة اليوم الثلاثاء، قال ترمب إن الشعب الإيراني تحرك أخيرا ضد ما وصفه بالنظام الإيراني الوحشي والفاسد.

وأضاف أن جميع الأموال التي منحها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لإيران بـ"حماقة كبيرة" قد ذهبت للإرهاب ولجيوب النظام، وكان يشير إلى الأموال الإيرانية التي رفع عنها التجميد عقب الاتفاق النووي بين طهران والقوى الدولية الكبرى في يوليو/تموز 2015.

وتابع الرئيس الأميركي "أما الشعب الإيراني فلديه القليل من الطعام ويعيش في ظل تضخم اقتصادي كبير دون تمتع بحقوقه الإنسانية"، وختم تغريدته بقوله إن الولايات المتحدة تراقب.

ورد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اليوم، بالقول إن على الرئيس الأميركي الاهتمام قليلا بقضايا بلاده الداخلية بدلا من إهدار وقته في إطلاق التغريدات العبثية والمسيئة، بحسب تعبیره.

وأضاف في بيان "عوضا عن إضاعة وقته في كتابة تغريدات عديمة الفائدة ومهينة بخصوص دول أخرى، الأحرى به (ترمب) الاهتمام بالقضايا المحلية في بلاده مثل القتل اليومي لعشرات الأشخاص، ووجود ملايين المشردين والجوعى".

وبالتزامن، ندد الإصلاحيون في إيران بما سموه خداع الولايات المتحدة من خلال تأييدها الاحتجاجات في بلادهم.

وكان ترمب نشر منذ بداية الاحتجاجات في مدينة مشهد الإيرانية ما لا يقل عن سبع تغريدات في موقع تويتر، ووصف في إحداها الاحتجاجات بالكبيرة والسلمية، وكتب في أخرى أن "زمن التغيير" حان في إيران، وأن الشعب الإيراني "متعطش" للحرية، داعيا دول العالم لإبداء دعمها للاحتجاجات المنددة بسياسات الحكومة الاجتماعية والاقتصادية.

كما وصف إيران في إحدى تغريداته بأكبر دولة راعية للإرهاب، وقال إن الأنظمة التي على شاكلة نظامها لا يمكن أن تدوم.

وردّ الرئيس الايراني حسن روحاني أول أمس الأحد على أولى تغريدات ترمب، بالقول إنه لا يحق للرئيس الأميركي التعاطف مع المحتجين الإيرانيين بعدما وصف قبل بضعة أشهر الأمة الإيرانية بأنها إرهابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعرب النظام السوري عن ثقته الكاملة بأن حليفه الإيراني سيفشل "المؤامرة" التي يتعرض لها، وذلك بعد يوم من إعلان الائتلاف الوطني السوري المعارض تأييده للاحتجاجات الإيرانية.

اتهم المرشد الإيراني علي خامنئي من وصفهم بأعداء إيران بإثارة الاضطرابات، وذلك في وقت تواصلت فيه الاحتجاجات ضد السياسات الاقتصادية لليوم السادس على التوالي، وأسفرت عن سقوط قتلى واعتقال المئات.

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونواب من الحزب الجمهوري دعمهم الصريح لعشرات آلاف الإيرانيين، بينما انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني هذا الدعم، معتبرا أنه لا يحق لترمب التعاطف مع المحتجين.

المزيد من أنظمة حكم
الأكثر قراءة