أفغانستان تعلن عن خسائر بصفوف طالبان وتنظيم الدولة

القوات الأفغانية أكدت أنها حققت نجاحات ضد طالبان والتنظيمات المسلحة الأخرى (رويترز)
القوات الأفغانية أكدت أنها حققت نجاحات ضد طالبان والتنظيمات المسلحة الأخرى (رويترز)

أعلنت القوات الأفغانية اليوم الثلاثاء أنها قتلت قياديا في حركة طالبان وبعض مسلحيها بغارة جوية وكبدت تنظيم الدولة الإسلامية  خسائر كبيرة في عملية أمنية، فيما أكد مسؤولون خطف خمسة من العاملين في القطاع الصحي.

وأوضحت وزارة الداخلية أن القوات الأفغانية شنت الليلة الماضية غارة جوية على موقع لطالبان قرب مدينة ترينكوت جنوبي البلاد، مما أدى إلى مقتل القيادي الملا ولي جان و11 مسلحا.

وأشارت إلى أن ولي جان كان يلعب دورا مهما في العمليات التي يشنها مسلحو طالبان ضد القوات الأفغانية والأجنبية في ولاية أرزغان.

في سياق متصل، أعلنت القوات الأفغانية أنها قتلت 65 مسلحا من تنظيم الدولة في عملية أمنية بدأتها أمس الاثنين في مقاطعة ننكرهار شرقي البلاد.

وأقرّت السلطات الأفغانية بسقوط ضحايا من المدنيين في العلمية الأمنية، وبررت ذلك بالقول إن مسلحي التنظيم يختبئون عادة في منازل السكان المحليين.

وأكد مسؤولون اليوم الثلاثاء خطف خمسة من العاملين في الخدمات الصحية على أيدي مسلحين يعتقد أنهم ينتمون لحركة طالبان بإقليم جور في شمال غرب أفغانستان.

وقال عبد الحي خطيبي المتحدث باسم حاكم الإقليم إن مسلحين مناهضين للحكومة خطفوا أربعة رجال وامرأة كانوا في حملة تطعيم ضد الحصبة بقرية اللهيار في فيروزكوه، وأضاف أن الحادث وقع بعد ظهر أمس الاثنين.

وأوضح خطيبي أن عمال الصحة آمنون، وأن الحكومة تعمل بمساعدة شيوخ القبائل على إطلاق سراحهم.

أفغانستان شهدت أكثر من ستين هجوما انتحاريا في عام 2017 (رويترز)

مطالب الحركة
من ناحيته، قال عضو مجلس الإقليم محمد مهدفي إن طالبان خطفت عمال الصحة، لمطالبة الحكومة بالقيام بحملات التطعيم في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

لكن المتحدث باسم طالبان نفى هذا الادعاء، وقال "ربما يكون عملا إجراميا وسنتبعه".

يذكر أن طالبان طالبت مرارا الحكومة الأفغانية والمجتمع الدولي بتقديم خدمات الرعاية الصحية في الأراضي الخاضعة لسيطرتها.

وكانت القوات الأفغانية المدعومة بالطيران الأميركي، أعلنت مؤخرا تحقيق نجاحات ضد مسلحي حركة طالبان والتنظيمات المسلحة الأخرى، لكن الهجمات الدامية استمرت في البلاد مخلّفة قتلى في صفوف المدنيين وعناصر الأمن.

وذكر تقرير لقناة "تولو نيوز" الأفغانية أن البلاد شهدت أكثر من ستين هجوما انتحاريا، نفذت طالبان 48 منها، فيما أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجمات الأخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن خمسين مسلحا ينتسبون إلى تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في العمليات الأخيرة التي قامت بها قوات الدفاع والأمن الوطنية بإقليم ننغرهار شرقي البلاد.

المزيد من حركات
الأكثر قراءة