مشاورات إيرانية روسية بشأن مؤتمر سوتشي

التشاور الروسي الإيراني يتواصل على مستويات متعددة (الأوروبية)
التشاور الروسي الإيراني يتواصل على مستويات متعددة (الأوروبية)

قال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري في مستهل لقائه في موسكو مع نظيره الروسي ميخائيل بوغدانوف؛ إنه سيركز خلال المحادثات في موسكو على جملة من قضايا منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أنه سيناقش مع بوغدانوف أمورا تتعلق بالتحضيرات القائمة لإطلاق مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، وكذلك الوضع في العراق وفلسطين وموضوع القدس، بالإضافة إلى الملفين الليبي واليمني.

وأكد أنصاري في مستهل اللقاء أن علاقات التعاون بين روسيا وإيران تتطلب تعاونا وشراكة مكثفة، خاصة في ظل تسارع الأحداث في المنطقة، حسب قوله.

وفي ما يتعلق بمؤتمر الحوار الوطني السوري، أكد أنصاري أهمية إجراء المشاورات الأخيرة مع كل من روسيا وتركيا قبل انطلاق المؤتمر في سوتشي نهاية الشهر الجاري، مشيرا إلى وجود آفاق كبيرة لدى هذه الدول في تسوية الصراعات الإقليمية ومحاربة الإرهاب والتصدي له.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الاستعدادات لمؤتمر الحوار الوطني السوري الذي سيعقد في منتجع مدينة سوتشي الروسي.

وأعلنت وزارته في بيان نشر على موقعها الرسمي قبل أسبوع أن وزيري الخارجية الروسي والإيراني بحثا هاتفيا الأوضاع في سوريا، وقالت إنهما تبادلا الآراء حولها مع التركيز على البحث عن سبل التسوية السياسية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254 برعاية الأمم المتحدة.

وكان نحو أربعين فصيلا عسكريا سوريا معارضا، من أبرزها جيش الإسلام وحركة أحرار الشام، أعلنوا في بيان مشترك رفضهم القاطع لمؤتمر سوتشي.

وقالت الفصائل، وبعضها شارك في جولات سابقة لمفاوضات جنيف، إن روسيا تسعى للالتفاف على عملية السلام التي تجري في جنيف برعاية الأمم المتحدة، وجددت التزامها بمسار الحل السياسي وفق بيان جنيف1 والقرارات الدولية ذات الصلة، بما فيها القراران 2254 و2218.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

التقى وفد من الائتلاف السوري المعارض السفير البريطاني الخاص إلى المعارضة السورية، كما التقى وفد هيئة التفاوض المعارضة غوتيريش بنيويورك، وأكد الوفدان عدم قبولهما ببقاء رئيس النظام بشار الأسد.

9/1/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة