روسيا مستعدة للتعاون مع واشنطن لتسوية بسوريا

Russian Deputy Defence Minister Anatoly Antonov speaks to the media during a news conference in Moscow March 5, 2015. REUTERS/Sergei Karpukhin (RUSSIA - Tags: MILITARY POLITICS)
أنتونوف: موسكو وجهت دعوات إلى واشنطن والأعضاء الدائمين الآخرين بمجلس الأمن للمشاركة بصفة مراقبين بمؤتمر الحوار السوري بسوتشي (رويترز-أرشيف)

أعرب السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنتونوف عن استعداد موسكو لزيادة التعاون مع الولايات المتحدة لصالح التسوية السلمية في سوريا على أساس القوانين الدولية، يأتي ذلك بينما دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستفان دي ميستورا أمس الأربعاء كلا من النظام السوري والمعارضة لحضور اجتماع خاص في فيينا الأسبوع القادم حيث سيجري التفاوض على تعديل الدستور قبل استئناف مفاوضات جنيف.

وقال أنتونوف إن موسكو انطلاقا من استعدادها للتعاون بالشأن السوري وجهت دعوات إلى الولايات المتحدة والأعضاء الدائمين الآخرين في مجلس الأمن الدولي للمشاركة بصفة مراقبين في مؤتمر الحوار الوطني السوري المقرر عقده في مدينة سوتشي الروسية يومي 29 و30 يناير/كانون الثاني الجاري.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن بلاده تدعو اللاعبين الدوليين والإقليميين ممن لديهم تأثير على الوضع في سوريا لدعم مؤتمر الحوار الوطني السوري.

وكان ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا قال إن الكلمة ستعطى للجميع في مؤتمر سوتشي، النظام السوري والمعارضة الداخلية والخارجية والمسلحة، بينما لم يخطط لإلقاء كلمات من قبل ممثلي الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وايران).

وفي سياق التطورات السياسية بعث دي ميستورا دعوات منفصلة إلى كل من النظام والهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة لحضور اجتماع خاص مع الأمم المتحدة في 25 و26 من الشهر الجاري، حيث سيُعقد في مقر الأمم المتحدة بمركز فيينا الدولي في النمسا لأسباب لوجستية.

وقال المبعوث الأممي في بيان إنه "يتطلع إلى مشاركة الوفدين في هذا الاجتماع الخاص. ويتوقع أن يأتي الوفدان إلى فيينا على استعداد للدخول في حوار موضوعي معه ومع فريقه، مع التركيز بشكل خاص على حزمة القضايا المتعلقة بالدستور من أجل التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254".

ويطلب القرار من الأمم المتحدة أن تجمع ممثلين عن النظام والمعارضة للبدء في مفاوضات رسمية حول عملية انتقال سياسي بشكل عاجل.

‪دي ميستورا: مفاوضات فيينا ستركز بشكل خاص على حزمة القضايا المتعلقة بالدستور من أجل التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254‬ (رويترز)
‪دي ميستورا: مفاوضات فيينا ستركز بشكل خاص على حزمة القضايا المتعلقة بالدستور من أجل التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254‬ (رويترز)

وانتهت جولة جنيف الثامنة الشهر الماضي دون تحقيق تقدم، مما اعتبره دي ميستورا "ضياع فرصة ذهبية"، ومن المقرر أن تعقد الجولة الجديدة قبيل انعقاد مؤتمر سوتشي في روسيا نهاية الشهر الجاري.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف السوري المعارض أحمد رمضان للجزيرة إن المعارضة أبلغت دي ميستورا في نهاية الجولة الثامنة أنه ينبغي أن تكون المفاوضات مباشرة، وطالبت بالالتزام بجدول الأعمال المطروح سابقا الذي يتضمن سلالا أربعا (نظام الحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب).

وأضاف أن الأمم المتحدة تجد نفسها الآن محرجة مع عودة المفاوضات إلى "نقطة الصفر".
وفي السياق نفسه، أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الأربعاء بـ"السلوك البناء" للمعارضة السورية خلال مفاوضات جنيف، وذلك بعد استقباله وفدا من المعارضة في قصر الإليزيه برئاسة نصر الحريري.

وأفاد بيان صادر عن الإليزيه بأن ماكرون "أشاد بعمل الهيئة العليا (السورية) للمفاوضات، وجدد دعم فرنسا لمعارضة سورية موحدة".

وتابع بيان الإليزيه أن "فرنسا ستواصل بذل كل ما هو ممكن مع الدول المعنية من أجل التقدّم نحو عملية انتقال سياسي شاملة في سوريا" برعاية الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات