ترمب يعلن الفائزين بجوائز "الأخبار المزيفة"

U.S. President Donald Trump accuses a CNN reporter of being
ترمب يوجه اتهاما لمراسل "سي إن إن" لنشره "خبرا كاذبا" عقب توقيعه مذكرة تتعلق بمراجعة قضايا تجارية مع الصين (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الفائزين بجوائز "الأخبار المزيفة" لعام 2017 التي كثُر الحديث عنها.

وشملت قائمة العشرة الأوائل الفائزين بالجوائز تقارير من مؤسسات ظلت محل استهداف مستمر من الرئيس الجمهوري مثل شبكة "سي إن إن"، وصحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست ومجلة تايم.

وجاء في المرتبة رقم 11 في القائمة موضوع "التواطؤ الروسي"، في إشارة إلى التواطؤ بين الحملة الانتخابية لترمب وروسيا خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، ووصفت قائمة الجوائز هذه القصة "بالخدعة الأكبر التي تعرض لها الشعب الأميركي".

واستخدم ترمب في الإعلان عن الفائزين وسيلته المفضلة تويتر، وربطها بقائمة نُشرت على موقع الحزب الجمهوري الذي تعطل بعد دقائق من النشر.

وهاجم السناتور الجمهوري عن ولاية أريزونا جيف فليك "الاستهتار الخطير" من قبل الرئيس بالحقيقة، ونعته وسائل الإعلام الرئيسية بأنها "عدو الشعب".

واتهم فليك الرئيس بأنه يقود "حملة يومية بلا هوادة" على الصحافة الحرة، رغم أن البيت الأبيض استحدث مصطلح "حقائق بديلة"، للدلالة على ما ظل يُعبّر عنه قديما بعبارة "تلفيق".

لكن ترمب أشاد بعد وقت قصير من نشر رابط الجوائز بوسائل الإعلام، قائلا "هناك الكثير من الصحفيين الذين أحترمهم والكثير من الأخبار الجيدة التي يفخر بها الشعب الأميركي".

يُذكر أن ترمب قال سابقا إنه سيعلن الجوائز في الثامن من يناير/كانون الثاني الجاري، لكنه أرجأ الموعد إلى 17 من الشهر نفسه.

وكان ترمب انتقد أكثر من مرة المؤسسات الإعلامية الكبرى على خلفية تغطيتها ما مرّ من فترة رئاسته. 

المصدر : الألمانية + الفرنسية