قتيل وعشرات المصابين بزلزال قوي هز جنوب بيرو

جانب من الأضرار التي لحقت بأحد المنازل إثر الزلزال الذي ضرب جنوبي بيرو (الأوروبية)
جانب من الأضرار التي لحقت بأحد المنازل إثر الزلزال الذي ضرب جنوبي بيرو (الأوروبية)

ضرب زلزال بقوة 7.3 درجات بمقياس ريختر أمس الأحد سواحل بيرو الجنوبية؛ مما أدى إلى مقتل شخص واحد -على الأقل- وإصابة العشرات وانهيار منازل وطرقات.

وأكدت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن الزلزال وقع قبالة الساحل الساعة 04:18 فجرا بالتوقيت المحلي (12:18 بتوقيت مكة المكرمة) على عمق نحو 36 كيلومترا، وكان مركز الهزة في المحيط الهادي على بعد أربعين كيلومترا من بلدة أكاري جنوبي العاصمة ليما.

وقالت حاكمة إقليم أريكيبا (جنوبي بيرو) ياميلا أوسوريو على تويتر إن رجلا يبلغ من العمر 55 عاما لقي حتفه في بلدة ياوكا بعدما سقطت فوقه صخرة.

وقال خورخي تشافيز رئيس معهد الدفاع المدني في بيرو لمحطة "آر بي بي" الإذاعية المحلية إن 65 شخصا أصيبوا بجروح.

وذكرت أوسوريو أن الكهرباء انقطعت عن عدد من البلدات، وانهارت الكثير من الطرق والمنازل المبنية من الطوب اللبن، وتم إجلاء الكثير من سكان بلدة لوماس الساحلية بعد الشعور بهزة تابعة للزلزال.

وتوجه الرئيس بيدرو بابلو كوتشينسكي إلى بلدتي أكاري وتشالا، وهما من أكثر المناطق تضررا من الزلزال، لتقييم الأضرار وتنسيق جهود الاستجابة. وقال كوتشينسكي إن عدد المنازل المنهارة بلغ نحو مئة منزل.

ومن الشائع وقوع الزلازل في بيرو، لكن منازل كثيرة فيها مبنية بمواد ضعيفة ولا يمكنها الصمود في وجه الهزات الأرضية.

وقتل المئات في منطقة إيكا بالبلاد إثر زلزال عام 2007.

وقالت رئيسة الوزراء مرسيدس أراوز خلال مؤتمر صحفي في ليما إن الحكومة ستعلن حالة الطوارئ في المناطق المتضررة للسماح بإعادة بناء الطرق والمنازل بخطى أسرع. وبلغت تكاليف إعادة البناء بعد فيضانات مدمرة العام الماضي ثمانية مليارات دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات