دراسة: الإسلام ثاني أكبر ديانة بأميركا عام 2040

مسلمون يؤدون الصلاة جماعة في أحد شوارع نيويورك، فيما يتوقع أن يحل الإسلام محل اليهودية كثاني أكبر ديانة بأميركا (رويترز)
مسلمون يؤدون الصلاة جماعة في أحد شوارع نيويورك، فيما يتوقع أن يحل الإسلام محل اليهودية كثاني أكبر ديانة بأميركا (رويترز)

توقعت دراسة أميركية حديثة أن يصبح المسلمون ثاني أكبر جماعة دينية في الولايات المتحدة بحلول عام 2040.

وقال مركز بيو للأبحاث إن هناك حاليا 3.45 ملايين مسلم في الولايات المتحدة، يمثلون 1.1% من سكان البلاد.

غير أن المركز ذكر في دراسته أن المسلمين خلال الـ22 عاما القادمة، سيحلون محل اليهود كثاني أكبر جالية دينية في البلاد.

ومن المتوقع أن يصل عدد المسلمين في الولايات المتحدة 8.1 ملايين نسمة بحلول عام 2050.

ونقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن إحسان باغبي أستاذ الدراسات الإسلامية المشارك بجامعة كنتاكي، عضو المجلس الاستشاري للدراسة الاستقصائية لعام 2017 الذي أجراه مركز بيو، القول إن على الولايات المتحدة تقبل حقيقة أن الإسلام في طور أن يصبح جزءا مهما من بنية المجتمع الأميركي.

وفي تصريح لقناة "أن بي سي نيوز"، أعرب باغبي عن اعتقاده أن "عددا مقدرا من الأميركيين بدأ يتقبل تلك الحقيقة، لكن البعض الآخر لم يتقبلها".

وأضاف "نحن نمر بهذه المرحلة الانتقالية، حيث إن الإسلام في نظر نسبة مئوية كبيرة من الأميركيين لا يُعد جزءا من المجتمع الأميركي في واقع الأمر".

وأشار الأستاذ الجامعي إلى أنه مع استمرار معاناة أجزاء في العالم الإسلامي من المشاكل، فإن مزيدا من مواطنيه سيحاولون على الأرجح الهجرة إلى الولايات المتحدة.

وأوضح في هذا الصدد قائلا "هناك هجرة بشكل مطرد من أناس يسعون ببساطة إلى تحسين أوضاعهم الاقتصادية والتعليمية، لكن هناك موجات من البشر تفر من أوطانها".

وخلص البروفيسور باغبي إلى أنه "كلما تفاقمت محن العالم الإسلامي، ازداد دافع مواطنيه إلى الهجرة".

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

أوضح إحصاء للأديان في الولايات المتحدة صدر حديثا أن عدد المسلمين الأميركيين ارتفع أثناء العقد الماضي ليفوق عدد اليهود للمرة الأولى في معظم مناطق الغرب الأوسط وجزء من الجنوب، في حين فقدت معظم الكنائس الرئيسية أتباعها.

أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب نشر ثلاث تسجيلات مصورة مناهضة للمسلمين على تويتر، كانت نائبة زعيم جماعة "بريطانيا أولا" اليمينية المتطرفة جيدا فرانسن بثتها على حسابها في تويتر.

المزيد من الإسلام
الأكثر قراءة