أميركا تقرر الجمعة بشأن تعليق العقوبات على إيران

ترمب يتوسط ماتيس (يمين) وتيلرسون في اجتماع سابق لحكومته بالبيت الأبيض (رويترز)
ترمب يتوسط ماتيس (يمين) وتيلرسون في اجتماع سابق لحكومته بالبيت الأبيض (رويترز)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية مساء الثلاثاء أن إدارة الرئيس دونالد ترمب ستقرر يوم الجمعة ما إذا كانت ستواصل تعليق العقوبات على إيران وفقا لما نص عليه الاتفاق النووي الذي أُبرم مع طهران في 2015.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ستيف غولدشتاين في إيجاز صحفي إن الرئيس ترمب سيلتقي وزيري الخارجية ريكس تيلرسون والدفاع جيمس ماتيس في البيت الأبيض في وقت لاحق من الأسبوع قبل أن يتخذ قرارا بهذا الشأن.

وأضاف "نتوقع قرارا يوم الجمعة. والمناقشات مستمرة بشأن هذا الأمر".

وكان ترمب قد أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي سحب الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي، الذي وصفه بأنه أحد أسوأ الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة، مؤكدا أن طهران لا تحترم روحه.

وسبق لوزير الخارجية الأميركي أن قال في مقابلة أجرتها معها وكالة "أف بي" للأنباء "إما أن نعدل الاتفاق وإما نلغيه".

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا توصلت في يوليو/تموز 2015 إلى اتفاق نووي مع إيران وافقت حكومة طهران بموجبه على تقييد برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسببه.

ويتهم الغرب وإسرائيل كلاهما إيران بالسعي إلى إنتاج أسلحة نووية، في وقت تقول طهران إن برنامجها النووي مصمم للأغراض السلمية مثل إنتاج الطاقة الكهربائية.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

فرضت وزارة الخزانة الأميركية الخميس عقوبات على خمسة كيانات إيرانية تتهمها بالضلوع بتطوير صواريخ بالستية. وبحسب أسوشيتد برس، فإن الكيانات الخمسة المستهدفة بالعقوبات هي شركات تابعة لمجموعة شاهد باقري الصناعية.

دعت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي الكونغرس الأميركي إلى "احترام" الاتفاق النووي مع إيران، بعدما رفض الرئيس دونالد ترمب الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق التاريخي الذي وقع في 2015.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة