واشنطن تطلب التصويت الاثنين على معاقبة كوريا الشمالية

المندوبة الأميركية نيكي هايلي في جلسة لمجلس الأمن حول كوريا الشمالية أواخر الشهر الماضي (رويترز)
المندوبة الأميركية نيكي هايلي في جلسة لمجلس الأمن حول كوريا الشمالية أواخر الشهر الماضي (رويترز)

طلبت الولايات المتحدة التصويت الاثنين على مشروع قرار يشدد العقوبات على كوريا الشمالية ردا على تجربتها النووية السادسة، ويواجه المشروع معارضة من الصين وروسيا، فيما تسود تكهنات باحتمال إطلاق بيونغ يانغ صاروخا جديدا عابرا للقارات.

وقالت البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة إن واشنطن طلبت من مجلس الأمن الدولي التصويت الاثنين على مشروع قرار يفرض عقوبات تستهدف قطاعات اقتصادية أخرى في كوريا الشمالية، فضلا عن أنها تستهدف الزعيم كيم جونغ أون نفسه.

فقبل يومين أفاد مراسل الجزيرة في الأمم المتحدة أن الولايات المتحدة وزعت مشروع قرار على مجلس الأمن يدعو لحظر سفر كيم وتجميد أرصدة حكومته، إضافة إلى فرض حظر نفطي على بلاده.

كما يدعو مشروع القرار الأميركي لفرض حظر على صادرات النسيج، ومنع الاستعانة بعمال كوريا الشمالية في الخارج، والعمل على قطع تحويلاتهم من الخارج التي يستفيد منها النظام في بيونغ يانغ.

وكان مجلس الأمن عقد أمس اجتماعا على مستوى الخبراء لدراسة المشروع، اعترضت خلاله الصين وروسيا على معظم الإجراءات المقترحة باستثناء الحظر على استيراد المنسوجات.

وقبل التصويت المرتقب، ناقش الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نظيره الأميركي دونالد ترمب ورئيس الوزراء الياباني شينزو أبي في محادثات هاتفية زيادة الضغوط والعقوبات على كوريا الشمالية، واتفقوا على ضرورة أن يرد المجتمع الدولي بشكل "موحد وحازم" على بيونغ يانغ، وفق بيان للرئاسة الفرنسية.

وتبنى مجلس الأمن قبل أسابيع حزمة من العقوبات استهدفت خفض قيمة صادرات كوريا الشمالية بمليار دولار من ثلاثة مليارات دولار، وذلك ردا على تجربتها صاروخ هواسونغ 14 العابر للقارات.

صاروخ هواسونغ 14 الباليستي العابر للقارات أطلقته كوريا الشمالية في يوليو/تموز الماضي (رويترز)

صاروخ عابر
في الأثناء يسود ترقب في كوريا الجنوبية واليابان في ظل تكهنات بأن بيونغ يانغ قد تطلق صاروخا جديدا عابرا للقارات من طراز هواسونغ 14 بمناسبة احتفالها بعيد تأسيسها التاسع والستين.

وكانت كوريا الجنوبية نشرت في وقت سابق منظومة الدفاع الصاروخي "ثاد"، وقالت إن النشر المؤقت لهذا النظام هو إجراء ضروري للدفاع عن البلاد في مواجهة ما وصفتها باستفزازات كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، عن مسؤول في القصر الرئاسي الكوري الجنوبي قوله إن نشر هذه المنظومة يمثل وسيلة ضغط على بيونغ يانغ، للعودة إلى طاولة الحوار. وأثار نشر نظام "ثاد" الصاروخي انتقادات حادة من قبل الصين.

وقد أحيت كوريا الشمالية اليوم الذكرى التاسعة والستين لتأسيسها، وتوافد آلاف الكوريين الشماليين إلى تمثالي كيم إيل سونغ وكيم جونغ إيل (جدِ الزعيم الحالي ووالده) لوضع أكاليل الزهور وأداء التحية احتفاء بعيد التأسيس.

وكانت بيونغ يانغ أقدمت على إجراء تجربتها النووية الخامسة في مثل هذا اليوم من العام الماضي، والأسبوع الماضي أعلنت أنها أجرت تجربة ناجحة على قنبلة هيدروجينية مصممة للإطلاق بواسطة صاروخ باليستي عابر للقارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات