سفير روسيا الجديد يشيد بأجواء لقائه مع ترمب

أناتولي أنتونوف حل محل السفير السابق سيرغي كيزلياك (رويترز)
أناتولي أنتونوف حل محل السفير السابق سيرغي كيزلياك (رويترز)

قال سفير روسيا المعين حديثا لدى واشنطن أناتولي أنتونوف إنه عقد لقاء "وديا ودافئا" مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ويأتي اللقاء بعد توتر جديد شهدته العلاقات بين البلدين عقب إغلاق مقار دبلوماسية روسية في الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة أنباء روسية عن أنتونوف أنه قدم خلال اللقاء أوراق اعتماده لترمب، وقد جرى تعيينه محل السفير السابق سيرغي كيزلياك الذي كشفت تقارير أنه لعب دورا محوريا في الاتصالات التي جرت بين روسيا ومقربين من ترمب قبيل انتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال أنتونوف إنه والرئيس الأميركي وفريقه اتفقوا على مواصلة التعاون، وأضاف أنه عبر خلال اللقاء عن تطلعه للعمل مع الحكومة الأميركية من أجل تحسين العلاقات، والعمل على تحقيق المصالح المشتركة، مشيرا إلى أن بلاده على استعداد للقيام بخطوات ملموسة في هذا الاتجاه.

وقدم السفير الروسي الجديد -الذي شغل في السنوات القليلة الماضية منصب نائب وزير الخارجية ونائب وزير الدفاع- أوراق اعتماده للرئيس الأميركي بعد أسبوع تقريبا من إغلاق السلطات الأميركية القنصلية الروسية في مدينة سان فرانسيسكو، وممثليتين تجاريتين في واشنطن ونيويورك، ردا على خفض روسيا عدد أفراد البعثة الأميركية لديها.

ورفع القرار الأميركي بإغلاق المقار الروسية الثلاثة مستوى التوتر بين البلدين، وهددت موسكو بإجراءات مضادة، كما تحدثت عن انتهاكات أميركية للقانون الدولي أثناء تنفيذ قرار الإغلاق. 

وواجه ترمب وأعضاء بارزون في حملته الانتخابية اتهامات بالتواطؤ مع روسيا لتمكين المرشح الجمهوري من هزيمة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة الماضية، وتسببت تلك الاتهامات في اضطرابات كبيرة للإدارة الحالية حيث شهدت استقالات وإقالات كثيرة، في حين تتواصل التحقيقات في مستويات مختلفة، بما في ذلك في الكونغرس.

المصدر : وكالات