ماكرون يطالب باستمرار علاقات الاتحاد الأوروبي وتركيا

ماكرون: تركيا شردت عن الاتحاد الأوروبي لكن لا نريد تصدّع العلاقات معها (رويترز)
ماكرون: تركيا شردت عن الاتحاد الأوروبي لكن لا نريد تصدّع العلاقات معها (رويترز)

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقابلة نشرت اليوم الخميس إن تركيا لا تزال شريكة أساسية للاتحاد الأوروبي وينبغي الحفاظ على استمرار العلاقات معها رغم "اتخاذ أنقرة اتجاها مثيرا للقلق في الآونة الأخيرة".

واعتبر ماكرون أن تركيا ابتعدت كثيرا عن الاتحاد، وأنه يرغب في ألا يصل الأمر للتصدع التام في العلاقات بين الجانبين.

ونقلت صحيفة "كاثيميريني" اليونانية عن ماكرون قوله في مقابلة أجرتها معه "في الحقيقة تركيا شردت عن الاتحاد الأوروبي في الأشهر القليلة الماضية وأتت بتصرفات غير مقبولة، وهو أمر يثير القلق ولا يمكن تجاهله".

وأضاف "لكنني أود تجنب الشقاق لأنها شريكة أساسية في الكثير من الأزمات التي نواجهها جميعا وأبرزها التحدي المتمثل في الهجرة وخطر الإرهاب".

وجاءت تصريحات الرئيس الفرنسي بعد أن قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الأحد إنه ينبغي وقف محادثات انضمام تركيا لعضوية الاتحاد.

وصعّدت ميركل مؤخرا مواقفها تجاه تركيا، وقالت إنها يجب ألا تصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أنها ستسعى لإيجاد موقف مشترك مع الزعماء الآخرين في الاتحاد ضد أنقرة.

وطالبت المستشارة بزيادة التدابير الاقتصادية ضد أنقرة، واتهمتها بأنها تبتعد بوتيرة متسارعة عن كافة العادات الديمقراطية، مضيفة أنه بالإمكان التفكير في توجيه "تحذير أشد لمواطنينا من أجل عدم السفر إلى تركيا".

المصدر : وكالات