دعم صيني للتعاون التكنولوجي بين دول بريكس

زعماء بريكس دعوا لتسوية سلمية للأزمة الكورية (رويترز)
زعماء بريكس دعوا لتسوية سلمية للأزمة الكورية (رويترز)

تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ بتقديم بلاده أكثر من 76 مليون دولار لدعم التعاون الاقتصادي والتكنولوجي بين الدول الأعضاء في مجموعة بريكس والتي أدانت في قمتها اليوم التجربة النووية الكورية الشمالية الأخيرة.

وفي خطابه أمام القمة المنعقدة بمدينة شيامين (جنوب شرق) دعا رئيس الصين إلى التصدي لـ الحمائية العالمية المتزايدة، والتوصل إلى طرق ملموسة للتعامل مع المشكلات الناشئة عن العولمة.

وتجنب الرئيس الصيني التطرق للأزمة الكورية بخطابه اليوم، علما بأنه قال في خطاب ألقاه أمس أمام منتدى اقتصادي على هامش القمة إن "نزاعات متواصلة في بعض أنحاء العالم وقضايا ساخنة تعرض السلم العالمي للخطر" دون أن يتحدث بشكل مباشر عن التجربة النووية. 

وفي بيان منفصل صدر اليوم، دان قادة دول مجموعة بريكس بشدة التجربة النووية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية

وجاء في البيان "نعرب عن الاهتمام العميق بالتوتر الجاري والقضية النووية طويلة الأمد على شبه  الجزيرة الكورية، ونشدد على وجوب تسويتها فقط عن طريق الوسائل السلمية والحوار المباشر بين جميع الأطراف المعنية".

ومن أبرز الزعماء الحاضرين للقمة رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي ورؤساء روسيا فلاديمير بوتين، والبرازيل ميشال تامر، وجنوب أفريقيا جاكوب زوما

يُشار إلى أن "بريكس" تأسست بشكل رسمي عام 2006، وتضم البرازيل وروسيا والهند والصين، في حين انضمت جنوب أفريقيا عام 2010. 
     
وتغطي المجموعة أكثر من 25% من مساحة الكرة الأرضية، ويعيش بدولها أكثر من 40% من سكان العالم وتدر ما يزيد على 22% من إجمالي الناتج المحلي العالمي، وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي لعام 2015. 

المصدر : الجزيرة + وكالات