ترمب يلغي حماية المهاجرين غير النظاميين خلال ستة شهور

ترمب يعطي الكونغرس مهلة ستة شهور لإيجاد بديل قانوني للشباب الحالمين بالبقاء في الولايات المتحدة (رويترز)
ترمب يعطي الكونغرس مهلة ستة شهور لإيجاد بديل قانوني للشباب الحالمين بالبقاء في الولايات المتحدة (رويترز)

قرر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس الأحد إلغاء برنامج يتيح لمئات آلاف الشبان المهاجرين غير النظاميين البقاء في الولايات المتحدة، على أن يعطي الكونغرس مهلة تصل إلى ستة شهور لإيجاد بديل قانوني.

وقالت مصادر مطلعة إن ترمب قرر تأجيل فرض تطبيق قراره بإلغاء البرنامج من أجل إعطاء الكونغرس فرصة لسن قانون كي يحل محله قبل انقضاء المهلة.

وحذر العديد من النواب الجمهوريين من تعليق البرنامج الذي يطلق عليه اسم "دريمرز" (الحالمون) واستحدث بمرسوم وقعه الرئيس السابق باراك أوباما عام 2012، وكان عدد من الجمهوريين قد عارضوه معتبرين أنه "عفو" غير مبرر.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن ترمب يدرس جديا خطة لإنهاء العمل بالبرنامج بعد ستة شهور، لكن مسؤولين حذروا من أنه قد يغير رأيه مجددا.  

ويهدف البرنامج لترحيل مهاجرين غير نظاميين قدموا إلى الولايات المتحدة قبل سن 16 عاما، وهو يحمي حاليا ثمانمئة ألف شخص من الترحيل عبر منحهم ترخيص إقامة لمدة عامين قابلا للتجديد بغرض الدراسة أو العمل.

وسبق أن عبر رئيس مجلس النواب "الجمهوري بول راين" عن تحفظه إزاء قرار رئاسي أحادي بهذا الشأن، وقال إن تسوية هذه المشكلة تعود للكونغرس، مضيفا أن هناك شبانا جلبتهم عائلاتهم إلى الولايات المتحدة ولا يعرفون بلدا آخر.     

وحذر عشرات من رؤساء الشركات الأميركية العملاقة ترمب -في رسالة مفتوحة- من الانعكاس الاقتصادي لوقف العمل بهذا البرنامج، مقدرين الخسارة المحتملة للناتج الإجمالي التي تنجم عنه بأكثر من 460 مليار دولار، حيث يعمل الكثير من الشبان المشمولين بالبرنامج في تلك الشركات.

المصدر : وكالات