رحلات بنصف مليون دولار تطيح بوزير أميركي

برايس قدم استقالته بعد الكشف عن فاتورة استخدام طائرات خاصة في المهام الحكومية (رويترز)
برايس قدم استقالته بعد الكشف عن فاتورة استخدام طائرات خاصة في المهام الحكومية (رويترز)

قدّم وزير الصحة الأميركي توماس برايس استقالته من منصبه بعد تقارير عن استخدامه طائرات خاصة في المهام الحكومية بدلا من استخدام الطيران التجاري, مما كلف الميزانية العامة نحو نصف مليون دولار.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز في بيان "قدم وزير الصحة والخدمات الإنسانية توماس برايس استقالته في وقت سابق اليوم والرئيس قبلها".

وفي رسالة الاستقالة الموجهة إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أشار برايس إلى دور إدارته في إصلاح نظام الرعاية الصحية وضمان الأمن الصحي العالمي، وقال "لقد قضيت أربعين عاما طبيبا وموظفا حكوميا أضع مصلحة المواطنين أولا، ويؤسفني أن الأحداث الأخيرة صرفت الأنظار عن هذه الأهداف المهمة".

وأضاف "النجاح في هذه القضايا أكثر أهمية من أي فرد، ولكي تتقدم إلى الأمام دون مزيد من العراقيل، أقدم رسميا استقالتي".

وقبل قراره الأخير، كان الوزير توماس برايس -وهو رجل ثري- قد تعهد بسداد نفقات رحلاته الحكومية إلى وجهات أوروبية وآسيوية وأفريقية استخدم فيها طائرات خاصة على نفقة الدولة بعد انتقادات وجهها له دونالد ترمب وعدد آخر من المسؤولين الأميركيين.

وكان خمسة أعضاء من الحزب الديمقراطي الأميركي في الكونغرس دعوا إلى استقالة برايس بسبب رحلات مكوكية قام بها، من بينها رحلات بين واشنطن وفيلادلفيا، على متن طائرة استأجرها بـ25 ألف دولار، رغم وجود عدد كبير من الرحلات بين المدينتين الواقعتين على الساحل الشرقي.

إجراءات صارمة
وتلزم القواعد الحكومية الأميركية المسؤولين الفدراليين بالسفر على متن رحلات نظامية ما لم يكن الأمر مستحيلا لمكان وموعد الرحلة.

وكان موقع "بوليتيكو" -الذي كشف قضية تنقلات برايس على طائرات خاصة- ذكر أن الوزير الأميركي قام بـ26 رحلة على الأقل منذ بداية العام الحالي كلفت ما مجموعه أكثر من 500 ألف دولار، مشيرا إلى أن زوجة الوزير رافقته في بعض رحلاته.

وبعد هذه الفضيحة، أعلن البيت الأبيض فرض إجراءات صارمة على استخدام المسؤولين الحكوميين طائرات مستأجرة.

وقالت مذكرة من مسؤول الميزانية في البيت الأبيض موجهة إلى الوكالات الحكومية إن السفر في طائرات تجارية "ملائم" مع استثناءات قليلة حتى بالنسبة لجميع كبار المسؤولين.

وطالبت المذكرة بضرورة الحصول مسبقا على موافقة من كبير موظفي البيت الأبيض لاستخدام الطائرات المستأجرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تناولت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إقالة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) جيمس كومي، وقالت إن طرد ترمب لكومي يعيد للأذهان فضيحة ووترغيت التاريخية.

تعهد وزير الصحة الأميركي توم برايس بسداد نفقات رحلاته الحكومية التي استخدم فيها طائرات خاصة على نفقة الدولة، وذلك بعد الانتقادات التي وجهها إليه الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وافقت شركة فولكسفاغن الألمانية للسيارات على إصلاح أو شراء نحو خمسمئة ألف سيارة شملتها فضيحة التلاعب باختبارات انبعاثات الديزل بالولايات المتحدة، وهي تسوية يتوقع أن تكلف الشركة عشرة مليارات دولار.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة