موسكو تطالب باسترجاع مقارها الدبلوماسية بأميركا

أشخاص لم تحدد هوياتهم اعتلوا أمس السبت سطح مبنى القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو (رويترز)
أشخاص لم تحدد هوياتهم اعتلوا أمس السبت سطح مبنى القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو (رويترز)

اتهمت روسيا الولايات المتحدة بالاستيلاء على مقار دبلوماسية تابعة لها، وحذرت من عواقب خطيرة على العلاقات الثنائية في حال لم تسترجع تلك المقار التي أغلقتها واشنطن ردا على إجراءات روسية سابقة.

وقالت الخارجية الروسية اليوم الأحد في بيان إن السلطات الأميركية استولت على مبنى القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو ومبنى الممثلية التجارية بواشنطن.

وأضافت أن الاستيلاء على مقار دبلوماسية ذات حصانة هو تصرف عدائي وخرق فاضح للقوانين الدولية، وقالت إن المباني أصبحت تحت سيطرة الشرطة ورجال الاستخبارات الأميركيين.

وطالبت الخارجية الروسية السلطات الأميركية بإعادة المرافق الدبلوماسية الروسية التي تمت السيطرة عليها فورا، و"إلا فإن واشنطن تتحمل عواقب تدمير العلاقات بين البلدين، وذلك يؤثر بشكل مباشر على الاستقرار والأمن الدوليين"، وفق ما ورد في بيان الوزارة.

سيارتا شرطة أمام مقر الممثلية التجارية الروسية في واشنطن (غيتي)

وكانت الإدارة الأميركية أمرت بإغلاق قنصلية روسيا في سان فرانسيسكو وممثليتين تجاريتين بواشنطن ونيويورك، وأمهلت الروس حتى أمس السبت لمغادرة المقار الثلاثة، وذلك ردا على قرار روسي في يوليو/تموز الماضي خفض البعثة الدبلوماسية الأميركية في موسكو.

وأكد مسؤول في سفارة روسيا بواشنطن مساء أمس السبت قيام السلطات الأميركية بتفتيش الممثلية التجارية الروسية في العاصمة الأميركية، وكانت وكالة إنترفاكس الروسية تحدثت قبل ذلك عن تفتيش مقر القنصلية بسان فرانسيسكو.

وقالت موسكو إن تفتيش المقار اعتداء على حصانة الدبلوماسيين الروس، مشيرة إلى احتمال أن "تدس" الاستخبارات الأميركية أشياء وتتهم روسيا بها.

وكانت روسيا استدعت مساء أمس القائم الأميركي بالأعمال في موسكو للمرة الثانية ردا على تفتيش مبنى الممثلية التجارية الروسية في واشنطن، وذلك بعدما استدعته مرة أولى وقدمت به مذكرة احتجاج على اعتزام السلطات تفتيش مبنى القنصلية العامة الروسية في مدينة سان فرانسيسكو.

المصدر : الجزيرة + وكالات